29 نيسان أبريل 2014 / 09:54 / بعد 4 أعوام

انفصاليون أوكرانيون يرفضون اطلاق سراح مراقبين في ظل العقوبات

كييف (رويترز) - قال زعيم انفصالي في شرق أوكرانيا أعلن نفسه رئيسا لبلدية احدى المدن التي يسيطر عليها الانفصاليون انه لن يناقش مع الغرب مسألة الافراج عن مراقبين عسكريين محتجزين الا اذا الغى الاتحاد الاوروبي العقوبات التي فرضها على زعماء انفصاليين.

أحد الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا يوم الثلاثاء - رويترز

وقال فياتشيسلاف بونوماريوف الذي أعلن نفسه رئيسا لبلدية سلافيانسك لوكالة انترفاكس للانباء يوم الثلاثاء ان عقوبات تجميد الاصول وحظر السفر التي فرضت على دينيس بوشيلين زعيم جمهورية دونيتسك الشعبية واندريه بورجين وهو زعيم آخر من المنطقة الشرقية ”لن تساعد على الحوار.“

وكان المراقبون الستة موجودين في أوكرانيا تحت مظلة منظمة الامن والتعاون في أوروبا التي تراقب النظم الديمقراطية. واحتجزوا الاسبوع الماضي بعد ان قال انفصاليون انهم اكتشفوا معهم جاسوسا أوكرانيا.

وقال بونوماريوف ”سنستأنف الحوار بشأن وضع سجناء الحرب فقط بعد ان يرفض الاتحاد الأوروبي هذه العقوبات. اذا فشلوا في رفع هذه العقوبات سيسد هذا الطريق أمام ممثلي الاتحاد الاوروبي ولن يصلوا الينا. وأذكر ضيوفي من منظمة الامن والتعاون في أوروبا بذلك.“

وأعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء إنه جمد أصول 15 روسيا وأوكرانيا وفرض عليهم حظر سفر بسبب ضم روسيا لمنطقة القرم وما يعتبره الاتحاد مساندة روسية للحملة الانفصالية في شرق أوكرانيا.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below