30 نيسان أبريل 2014 / 16:23 / بعد 4 أعوام

الشرطة الهندية تحقق مع مودي بشأن خرق قواعد الانتخابات

احمد اباد (الهند) (رويترز) - فتحت الشرطة الهندية تحقيقا ضد السياسي القومي الهندوسي ناريندرا مودي المرجح أن يصبح رئيسا للوزراء بعد أن أشار برمز حزبه وألقى كلمة في أعقاب إدلائه بصوته وهو ما يعد خرقا لقواعد الانتخابات.

ناريندرا مودي مرشح اليمين الهندوسي يدلي بصوته في مدينة احمد اباد يوم الاربعاء. تصوير. اوميت ديف - رويترز

وسجل نحو 139 مليون ناخب أسمائهم في 89 دائرة للإدلاء بأصواتهم في المرحلة الثامنة من الانتخابات الماراثونية التي يتنافس فيها مودي مع حزب المؤتمر الحاكم الذي تتزعمه سلالة نهرو غادي. ومن المقرر إعلان النتائج في 16 مايو أيار.

وأدلى مودي بصوته في مسقط رأسه بولاية جوجارات ورفع رمز زهرة اللوتس وألقى كلمة وجه فيها انتقادات لاذعة لكبار الشخصيات في حزب المؤتمر ساخرا منهم لتجنبهم خوض سباق الانتخابات.

وقال مودي وسط هتافات من حشد كبير عند مركز الاقتراع في مدينة أحمد أباد أكبر مدن ولاية جوجارات ”رئيس الوزراء نفسه لا يخوض الانتخابات. وزير المالية لا يخوض الانتخابات. جميع زعمائهم الكبار ابتعدوا.“

والتقط صورة لنفسه وهو يلوح برمز زهرة اللوتس والحبر على اصبعه بعد التصويت ونشرها على موقع تويتر.

وتلزم اللوائح الانتخابية السياسيين بعدم تنظيم تجمعات انتخابية أو استخدام وسائل الإعلام ”لعرض أي أمور متعلقة بالانتخابات على الجمهور“ خلال 48 ساعة من الانتخابات.

وقال قائد شرطة جوجارات بي سي ثاكور إنه تم فتح تحقيق أولي ضد مودي بناء على طلب اللجنة الانتخابية.

وأضاف ثاكور ”بدأ الفرع الجنائي في أحمد أباد تحقيقات.“

وتصل أقصى عقوبة لخرق اللوائح الانتخابية إلى السجن لمدة عامين لكن ليس من المرجح توجيه أي اتهام لمودي.

وأحدث مودي تحولا كبيرا في الساحة السياسية الهندبة بحملة جمعت بين استخدام وسائل الاعلام الاجتماعية وتنظيم تجمعات حاشدة وصلت إلى خمس تجمعات يوميا.

وتشير استطلاعات الرأي إلى ان الائتلاف الذي يقوده حزب بهاراتيا جاناتا بزعامة مودي يأتي في الصدارة بفارق كبير وسط توقعات بأن يسجل الحزب الحاكم الذي قاد الهند للاستقلال عن بريطانيا عام 1947 وهيمن على الساحة السياسية منذ ذلك الحين أسوأ نتيجة في تاريخه.

لكن معظم الاستطلاعات تشير إلى أن حزب بهاراتيا جاناتا لن يحصل على العدد المطلوب من المقاعد للحصول على أغلبية في البرلمان وهو 272 مقعدا مما يعني أنه سيتعين عليه التحالف مع أحزاب أخرى.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below