30 نيسان أبريل 2014 / 22:34 / بعد 3 أعوام

شرطة ايرلندا الشمالية تعتقل جيري ادامز بسبب جريمة قتل عام 1972

بلفاست (رويترز) - قال حزب جيري ادامز زعيم الشين فين يوم الأربعاء إن الشرطة في ايرلندا الشمالية تستجوبه بشأن خطف جان مكونفيل وقتلها عام 1972 بعدما قالت الشرطة ان محققين في القضية ألقوا القبض على رجل في الخامسة والستين من العمر.

وقال ادامز في بيان انه "بريء من أي دور" في مقتل مكونفيل وهي أم مطلقة لعشرة أطفال خطفها الجيش الجمهوري الايرلندي في عام 1972 وهي من أكثر الجرائم اثارة للجدل في الصراع الطائفي في ايرلندا الشمالية.

وقال ادامز الذي ينفي دائما عضويته بالجيش الجمهوري الأيرلندي الذي اعترف بتنفيذ القتل "أعتقد أن قتل جان مكونفيل والدفن السري لجثتها كان خطأ وظلما موجعا لها ولعائلتها."

وعثر على جثة مكونفيل على شاطيء في جمهورية ايرلندا عام 2003.

وكرئيس للجناح السياسي للجيش الجمهوري الايرلندي كان ادامز في نظر كثيرين وجه الحركة القومية الأيرلندية المسلحة اثناء حملة تفجيرات الجيش الجمهوري في الثمانينات. ومنعت وسائل الإعلام البريطانية لسنوات من اذاعة صوته.

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below