2 أيار مايو 2014 / 16:58 / منذ 3 أعوام

انهيار أرضي يحاصر الآلاف في أفغانستان ومخاوف من مقتل مئات

قرويون أفغان يتجمعون عند موقع انهيار ارضي في باداخشان بأفغانستان يوم الجمعة.تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها لحملات تسويقية أو دعائية. صورة لرويترز من طرف اخر لم يمكن التأكد بشكل مستقل من صحتها ومحتواها وموقعها أو تاريخها وتوزعها رويترز كما وصلتها كخدمة لعملائها.

كابول (رويترز) - قال مسؤولون محليون إن أكثر من ألفي شخص مازالوا محاصرين وهناك مخاوف من مقتل المئات بعد أن دمر انهيار أرضي قرية في منطقة جبلية نائية في أفغانستان لتبدأ عملية بحث وانقاذ واسعة.

واجتاح الانهيار الأرضي البلدة الشمالية الشرقية في منطقة أرجو قرابة الساعة 11 صباحاً (0630 بتوقيت جرينتش) في الوقت الذي كان فيه سكان القرية يحاولون انقاذ متعلقاتهم وماشيتهم بعد أن تعرضت المنطقة لانهيار أرضي أصغر قبلها بعدة ساعات.

وقال المتحدث ناويد فوروتان لرويترز ”كانت أكثر من ألف أسرة تعيش في هذه القرية. هناك 2100 رجل وامرأة وطفل في المجمل مازالوا محاصرين.“

وأضاف ”لان الجزء الذي انهار من الجبل ضخم للغاية لا نعتقد أن اي شخص سينجو. تساعد الحكومة والسكان من القرى المجاورة في عمليات الانقاذ وحتى الآن انتشلوا أكثر من مئة جثة.“

وقال الكولونيل عبد القدير سيد نائب قائد شرطة باداخشان إن ما لا يقل عن 100 شخص يتلقون العلاج من إصابات.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن عدد القتلى يقدر بنحو 350 شخصا وتوقع أن يؤدي الحادث إلى تشرد عدد كبير من القرويين.

وذكر سيد أن الانهيار الأرضي -الذي جاء بعد أمطار غزيرة لمدة أسبوع تزامنت مع ذوبان الثلوج خلال فصل الربيع- دمر مئات المنازل وألحق أضرارا بمئات أخرى.

وتعطلت جهود الانقاذ بسبب الظروف الطبيعية والمناخية الصعبة حيث غمرت المنطقة المياه بسبب الأمطار الغزيرة التي استمرت لأكثر من أسبوع. وتسببت الأمطار الموسمية في دمار واسع بشمال البلاد وأدت إلى مقتل أكثر من مئة شخص.

وامر الرئيس حامد كرزاي مسؤولين أفغان ببدء جهود إغاثة طارئة على الفور. وقال مكتبه في بيان ”سيسافر وفد حكومي رفيع المستوى قريبا إلى إقليم باداخشان لتوفير المساعدة للسكان المنكوبين.“

وقال مندوب للامم المتحدة في كابول إن الطرق للقرية مفتوحة لكنها غير صالحة لمرور مركبات ثقيلة.

وقالت الأمم المتحدة إن جنود التحالف الذي يقوده حلف شمال الأطلسي في المنطقة يدرسون المساهمة في عمليات البحث والانقاذ مع القوات الأفغانية.

وعبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن تعازيه في تصريحات قبل مؤتمر صحفي في البيت الأبيض مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وقال أوباما ”مثلما وقفت الولايات المتحدة مع شعب أفغانستان على مدى عقد صعب فنحن نقف على أهبة الاستعداد لمساعدة شركائنا الأفغان في مواجهة هذه الكارثة لانه رغم أن حربنا هناك شارفت على الانتهاء فان التزامنا تجاه أفغانستان وشعبها لن ينتهي.“

ولا يزال نحو 30 ألف جندي أمريكي في أفغانستان رغم ان هذا العدد آخذ في التراجع فيما تستعد واشنطن لسحب كل القوات المقاتلة التي حاربت متشددي طالبان بحلول نهاية هذا العام.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below