2 أيار مايو 2014 / 23:14 / بعد 4 أعوام

قوة الاتحاد الأوروبي في أفريقيا الوسطى تجعل الاستقرار أهم أولوياتها

بانجي (رويترز) - قال الميجر جنرال فيليب بونتي قائد قوة الاتحاد الأوروبي الجديدة لحفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى إن أهم أولويات القوة الجديدة هي إعادة الاستقرار في العاصمة بانجي.

شعار قوة الاتحاد الأوروبي لحفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى في موقع حراسة في مطار بانجي يوم الخميس. تصوير: ايمانويل براون - رويترز

وقتل الآلاف في أعمال عنف في تلك المستعمرة الفرنسية السابقة في الأشهر الأخيرة كما شرد ما يقرب من مليون شخص .

وقال بونتي في مؤتمر صحفي يوم الجمعة إن‭ ‬“الهدف الذي نسعى إليه والذي أعتقد أن معظم المجتمع الدولي يشاركنا إياه هو جعل كل مواطن بجمهورية أفريقيا الوسطى يتمكن من رؤية مستقبل إيجابي أيا كان انتماؤه الطائفي.

”سيكون هناك 850 جنديا‭ ‬(بحلول يونيو حزيران) سيتم نشرهم للاسهام في أمن المطار في بانجي واقامة مناخ مستقر وآمن في المنطقتين الثالثة والخامسة من العاصمة.“

وكان متمردو جماعة سيليكا وأغلبهم من المسلمين قد سيطروا على مقاليد الحكم في جمهورية أفريقيا الوسطى العام الماضي قائلين إن القبائل الجنوبية استبعدتهم من ثروة البلاد من النفط والذهب والألماس . ولكن شاب حكمهم الذي استمر عشرة أشهر جرائم قتل ونهب وابتزاز مما اثار رد فعل طائفي تقوم فيه ميليشيات مسيحية بطرد المسلمين من الجنوب.

وعقد المؤتمر الصحفي لبونتي في صالة كبار الزوار بمطار بانجي الرئيسي. وتولت قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأوروبي أمن المطار يوم الاربعاء في أول عملية رئيسية لها في محالة لانهاء اراقة الدماء.

ولم يوقف وجود هذه القوات أعمال العنف في المدينة بما في ذلك قتل رجل مسلم يوم الاربعاء وتشويه جثته.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below