5 أيار مايو 2014 / 19:44 / منذ 3 أعوام

مقتل 28 على الأقل في معارك في أفريقيا الوسطى

بانجي (رويترز) - قال رجل دين وعضو سابق في البرلمان لرويترز يوم الإثنين إن 28 شخصا على الأقل قتلوا في جمهورية إفريقيا الوسطى أثناء قتال مستمر منذ عدة أيام بين ميليشيا مسلمة وأخرى مسيحية في بلدة في وسط البلاد التي تعصف بها الحرب.

وهذا القتال في بلدة مالا التي تبعد نحو 300 كيلومتر شمالي العاصمة بانجي بين متمردي سيليكا سابقين وميليشيا مسيحية تعرف باسم ”ضد بالاكا“ هو أحدث قتال يندلع خلال شهور من أعمال العنف الانتقامية المتبادلة والتي أسفرت عن مقتل الآلاف ونزوح أكثر من مليون شخص.

وقال الأهالي إن القتال بدأ يوم الخميس بعد أن نهب مقاتلو ”ضد بالاكا“ مخزون الغذاء الخاص بميليشيا ”سيليكا“.

وقال أوجستين ندوكولوبا العضو السابق في برلمان المنطقة في بانجي ”خلال المعارك على مدى أربعة أيام قتل 28 شخصا على الأقل منهم 22 مدنيا وستة من متمردي سيليكا.“

وأضاف أن الأهالي أبلغوه أن الجثث ملقاة في الشوارع لأنه ليس هناك من يدفنها بينما لم يتمكن المصابون من الحصول على المساعدة.

وقال إفيرالدو دي سوزا وهو رجل دين في بلدة ديكوا المجاورة في اتصال هاتفي مع رويترز إن سبعة أشخاص قتلوا في ثلاث قرى قريبة على يد متمردي سيليكا السابقين. وأضاف أن العدد النهائي للقتلى ربما يكون أعلى.

وتشهد المستعمرة الفرنسية السابقة أعمال عنف أهلية منذ أواخر 2012 حينما تطور صراع على السلطة إلى اقتتال بين ميليشيات مسلمة ومسيحية.

ولم تنجح الحكومة الانتقالية التي تولت السلطة في يناير كانون الثاني والتي يساعدها الآلاف من جنود حفظ السلام الفرنسيين والأوروبيين والأفارقة في إنهاء أعمال العنف.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below