6 أيار مايو 2014 / 13:48 / بعد 3 أعوام

الشرطة الأفغانية تطلق أعيرة تحذيرية قرب موقع الانهيار الأرضي

رجال شرطة قرب موقع الانهيار الارضي في قرية بشمال شرق أفغانستان يوم الثلاثاء - رويترز

آب باريك (أفغانستان) (رويترز) - قال شهود إن الشرطة الأفغانية أطلقت أعيرة نارية في الهواء يوم الثلاثاء لتفريق قرويين هاجموا الشرطة وعمال إغاثة وعطلوا امدادات إغاثة قرب موقع الانهيار الأرضي المميت.

وأسرعت وكالات المساعدات لارسال أطنان الامدادات لأكثر من 4000 شخص نزحوا بسبب الانهيار الأرضي الذي تعرضت له قرية آب باريك في منطقة أرجو بشمال شرق البلاد دمرت جزئيا عندما انهار جانب من الجبل يوم الجمعة.

وزادت التوترات في المنطقة فيما يقول ضحايا إن امدادات الطواريء لا تصل بسرعة كافية. وزادت المصاعب لأن سكان قرى فقيرة مجاورة توجهوا إلى مركز اللاجئين في محاولة للحصول على طعام وحصص غذائية إضافية.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة ومقرها جنيف إن توزيع المساعدات توقف بسبب إطلاق النار وانعدام الأمن.

وشوهد نحو 100 جندي أفغاني في قافلة عربات وهم يتجهون إلى المنطقة بعد ظهر يوم الثلاثاء.

وقال شاهد من رويترز إن أعمال العنف بدأت يوم الثلاثاء عندما حاول عشرات الأشخاص اعتلاء شاحنة مساعدات ثم هاجموا اثنين من رجال الشرطة حاولا استعادة الهدوء.

وانضم ثمانية ضباط شرطة آخرون إلى الشرطيين وضربوا القرويين بمؤخرات بنادقهم لابعادهم.

وقال الشاهد "قام حوالي 80 شخصا على تل قريب برشق الشرطة بالحجارة وأطلقت الشرطة النار في الهواء لمدة دقيقة تقريبا."

وبعد عقود من الصراع اصبحت الأسلحة النارية شائعة في أفغانستان.

ودفن مئات القرويين في نحو 50 مترا من الوحل والانقاض يوم الجمعة في أسوأ كارثة طبيعية تصيب البلاد منذ عشر سنوات.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below