9 أيار مايو 2014 / 10:49 / بعد 4 أعوام

زيادة أعمال الخطف في شرق أوكرانيا

سلافيانسك (أوكرانيا) (رويترز) - تقف أنتونينا سوخونوس مساء كل يوم أمام مبنى بلدية سلافيانسك في شرق أوكرانيا وتتساءل بصوت عال أين يحتجز مسلحون موالون لروسيا ابنها.

أحد المسلحين الموالين لروسيا في بلدة سلافيانسك في شرق اوكرانيا يوم الخميس - رويترز

وقالت وهي تنظر الى واجهة المبنى المصنوعة من الفولاذ والزجاج من وراء نظارتها الشمسية الداكنة ”اذا لم أتمكن من استعادته اريد ان أعرف لماذا احتجزوه.“

وفقد ابنها فاديم وهو نشط سياسي في المدينة يوم 22 ابريل نيسان ضمن 12 شخصا أوكرانيا على الاقل اختفوا أو قتلوا منذ ان سيطر انفصاليون على اراض في شرق أوكرانيا مما عمق ثقافة الخوف.

ويقول ”رئيس بلدية الشعب“ الجديد في سلافيانسك معقل الانفصاليين ان رجاله اضطروا الى اعتقال أولئك الذين يحاولون حشد التأييد ”لمجلس الحرب الفاشي“ في اشارة الى الحكومة في كييف. والوسائل التي يستخدمونها تنطوي على مخاطر في المستقبل لانها تغذي دائرة الانتقام التي تمزق أوكرانيا.

وقال فياتشيسلاف بونوماريوف إن سوخونوس الابن عضو بالمجلس البلدي للمدينة وانه اعتقل لعلاقاته بمعارضي الانتفاضة الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا.

وقال بونوماريوف في مؤتمر صحفي من مبنى البلدية ”انه تحت ملاحظتنا“. وأضاف ”لم يحدث له شيء: هو يحصل على الغذاء ولديه الملبس.“

وشوهد رجال معصوبو الاعين أو مقيدة أياديهم بسلك من البلاستيك وهم يقتادون الى داخل أو خارج المبنى بانتظام. وقال بونوماريوف ان هذه الاجراءات ضرورية في أوقات الحرب.

وقال ”يجب ان نتأكد من ان هؤلاء الاشخاص لا يمثلون أي تهديد.“

وحاول تصوير الاعتقال على انه رد على قيام كييف باعتقال ”رفقاء“ بينهم بافيل جوباريف زعيم الاحتجاج الموالي لروسيا الذي تم مبادلته بضباط أمن في وقت سابق هذا الاسبوع.

لكن مع ورود تقارير عن اعتقال أكثر من 40 شخصا في شرق أوكرانيا يبدو الانفصاليون أكثر نشاطا.

وفي الشهر الماضي احتجزوا فريقا من المراقبين العسكريين التابعين لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا عند نقطة تفتيش أقامها الانفصاليون قائلين انهم يسافرون برفقة جاسوس اوكراني. وتم احتجازهم في سلافيانسك أكثر من اسبوع قبل ان يؤمن المبعوث الروسي فلاديمير لوكين الافراج عنهم.

كما تم احتجاز صحفيين غربيين بينهم مراسلون لقنوات اخبارية على الانترنت مثل بزفيد وفايس نيوز. وكان الصحفيون الاوكرانيون رهن تدقيق أكبر.

وقالت لجنة حماية الصحفيين ومقرها الولايات المتحدة ان سيرهي ليفتر ويوري ليليافسكي وسيرجي شابوفال كانوا ضمن الذين تم الابلاغ عنهم على انهم مفقودون.

وقال مراسل فايس نيوز سايمون اوستروفسكي الذي احتجز لمدة ثلاثة ايام في الشهر الماضي ان مبرمج الكمبيوتر ارتيوم ديينها خطف بعد ان عرض شريط فيديو للاستيلاء على مبنى امن الدولة يوم 12 ابريل نيسان على مدى ثلاث ساعات.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below