11 أيار مايو 2014 / 17:13 / بعد 3 أعوام

أولوند: الاستفتاء في شرق أوكرانيا لا قيمة له

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في باريس يوم 8 مايو ايار 2014. تصوير: فيليب وجازيه - رويترز

باكو (رويترز) - رفض الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند استفتاء على الحكم الذاتي في شرق أوكرانيا يوم الأحد قائلا إن التصويت الوحيد الذي ينبغي الأخذ به هو انتخابات الرئاسة في 25 مايو أيار.

ونفذ متمردون انفصاليون استفتاء في تحد للحكومة الأوكرانية المؤيدة للغرب وأعلن أحدهم خططا لإنشاء أجهزة حكومية خاصة بهم وتأسيس جيش بمجرد إعلان نتيجة الاستفتاء يوم الاثنين.

وقال متمرد آخر إن التصويت لن يقسم أوكرانيا فورا ولكن سيعطي الجزء الشرقي مزيدا من الاستقلالية ويمكن أن يقود إلى الاستقلال أو الوحدة مع روسيا.

وقال أولوند إن تصويت يوم الأحد كان ارتجاليا لدرجة لا يمكن معها اعتباره استفتاء. وأضاف لدى وصوله باكو عاصمة أذربيجان التي كانت جزءا من الاتحاد السوفيتي شأنها في ذلك شأن أوكرانيا ”لا أريد استخدام كلمة استفتاء لأنه لا طائل من وراء ذلك“.

وتابع قوله ”الانتخابات الوحيدة التي يعتد بها هي تلك التي ستجرى في 25 مايو أيار“ في إشارة إلى الانتخابات على مستوى أوكرانيا والتي يتعين خلالها اختيار خليفة لفيكتور يانوكوفيتش الذي أطيح به في احتجاجات حاشدة.

وجدد أولوند تهديده بفرض مجموعة جديدة من العقوبات إذا لم يتم تنظيم انتخابات الرئاسة وفقا للخطة الموضوعة.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below