أوباما يمنح ميدالية الشرف لسارجنت في الجيش لبطولته في افغانستان

Wed May 14, 2014 1:08am GMT
 

واشنطن (رويترز) - منح الرئيس باراك اوباما ميدالية الشرف وهي أعلى تكريم عسكري أمريكي إلى سارجنت سابق في الجيش يوم الثلاثاء لانقاذه حياة جندي زميل وطلب دعم جوي للتغلب على كمين في افغانستان عام 2007 .

وأصبح كيل وايت الذي تقاعد من الجيش في 2011 سابع شخص على قيد الحياة يحصل على ميدالية الشرف عن الخدمة بالجيش سواء في العراق أو افغانستان.

وكان وايت ضمن مجموعة من القوات الأمريكية في ممر جبلي ضيق في اقليم نورستان في افغانستان فتح عليه العدو النيران بكثافة مميتة من كمين يوم التاسع من نوفمبر تشرين الثاني 2007 .

وانطلق وايت الذي أصيب بشظية من قذيفة صاروخية يعدو وسط اطلاق النيران ليضع رباطا على جرح زميل لوقف نزفه وساعد جنديا آخر لاقى حتفه في النهاية وحصل على جهاز لاسلكي يعمل ليطلب دعما جويا لتدمير من مواقع العدو وترتيب إنقاذ الناجين.

وقال أوباما وهو يمنح الميدالية لوايت في حفل في القاعة الشرقية في البيت الأبيض "كان كيل يشعر بضغط القذائف التي تلاحقه لكن بطريقة أو أخرى.. وبأعجوبة.. فشلوا في اصابته ولو مرة."

وقتل ستة أمريكيين في الهجوم ولحقت جروح بجميع الناجين.

ويعمل وايت الآن محلل استثمارات في بنك في تشارلوت في ولاية نورث كارولاينا.

(اعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)

 
الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقلد السارجنت كيل وايت ميدالية الشرف في البيت الابيض يوم الثلاثاء. تصوير: كفين لامارك - رويترز