14 أيار مايو 2014 / 03:13 / منذ 3 أعوام

مقتل صحفية فرنسية في جمهورية افريقيا الوسطى

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يتحدث في مؤتمر صحفي في جورجيا يوم الثلاثاء. رويترز

باريس/بانجي (رويترز) - قال مكتب الرئيس فرانسوا اولوند يوم الثلاثاء إن صحفية فرنسية قتلت في جمهورية افريقيا الوسطى في أول وفاة لمراسل غربي في البلد الافريقي منذ ان ارسلت فرنسا قوات اليه في ديسمبر كانون الاول.

وقال بيان أصدره مكتب اولوند ان جنودا فرنسيين عثروا على جثة المصورة الصحفية كاميل لوباج (26 عاما) في مركبة استوقفوها كان يقودها مقاتلون من ميليشيا أنتي بلاكا.

وانشئت الميليشيا التي يغلب عليها المسيحيون لمقاتلة متمردي سيليكا وغالبيتهم من المسلمين الذين استولوا على السلطة في مارس اذار من العام الماضي عندما انزلقت المستعمرة الفرنسية السابقة الي الفوضى والعنف الطائفي.

وفي السادس من مايو ايار قالت لوباج -التي كانت تعمل لعدة وسائل اعلام من بينها رويترز ولوموند ونيويورك تايمز وهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي)- في مواقع للتواصل الاجتماعي انها كانت ترافق مقاتلي أنتي بلاكا في رحلة الي بلدة أمادا جازا في غرب البلاد قرب الحدود مع الكاميرون حيث اكتشفت جثتها.

وابلغ اولوند الصحفيين اثناء زيارة الي جورجيا إن لوباج قتلت في كمين على الارجح. واضاف قائلا ”علينا ان نبذل كل ما في وسعنا لمعرفة لماذا كانت في هذه المنطقة ومن خطفها وكيف توفيت وان نضمن ألا يفلت قاتلوها من العقاب.“

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below