14 أيار مايو 2014 / 08:45 / بعد 3 أعوام

باكستان تطلب من صحفيين هنديين الرحيل عن أراضيها في غضون أسبوع

رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف في لندن يوم 30 أبريل نيسان 2014. تصوير: لوك ماكجريجور - رويترز

إسلام أباد (رويترز) - أبلغ صحفيان هنديان يعملان في باكستان رويترز يوم الأربعاء أن إسلام أباد طلبت منهما الرحيل في غضون أسبوع وقالا إنه تم إخطارهما بأن السلطات لن تجدد تأشيرات دخولهما.

ويأتي التحرك في ظل احتدام التوتر بين الجيش الباكستاني القوي وحكومة مدنية تتعامل بتساهل فيما يبدو مع الهند التي يبدو أن زعيم المعارضة القومي الهندوسي ناريندرا مودي بصدد الفوز في انتخاباتها العامة.

وفي وقت متأخر من مساء يوم الثلاثاء تلقى كل من سنهيش أليكس فيليب من وكالة برس تراست أوف إنديا وميينا مينون من صحيفة ذا هيندو رسالتين تخطرهما بأن تأشيرات دخولهما لن تجدد. ويقيم الاثنان في باكستان منذ أقل من عام.

وزادت المخاطر التي يتعرض لها الصحفيون في باكستان لكن القيود التي تفرض على حركة الصحفيين الهنود أشد بالمقارنة مع صحفيين أجانب آخرين.

وكرر رئيس الوزراء نواز شريف رغبته في تحسين العلاقات مع الهند وتعهد بتحسين حرية الصحافة. لكن الجيش الباكستاني لايزال متشككا بشدة في الهند وصحفييها.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below