14 أيار مايو 2014 / 15:43 / منذ 4 أعوام

مسؤولون في أوكرانيا يبحثون سبل إنهاء الازمة دون دعوة الانفصاليين

كييف (رويترز) - بدأ سياسيون أوكرانيون ومنظمات مدنية يوم الأربعاء محادثات لبحث كيفية قمع التمرد الموالي لروسيا في شرق البلاد لكن رفض كييف السماح للانفصاليين بالمشاركة يثير الشكوك في امكانية ان يؤدي الاجتماع إلى نزع فتيل الأزمة.

مركبة مدرعة تحمل عناصر مؤيدة لروسيا أثناء دورية في مدينة سلافيانسك بأوكرانيا يوم الاربعاء. تصوير: يانيس بهراكيس - رويترز.

وتأتي المحادثات في وقت عصيب بالنسبة لكييف فقد قتل يوم الثلاثاء سبعة من جنودها في كمين قرب مدينة كراماتورسك الشرقية في أعنف هجوم على قوات الأمن منذ تكليفهم بالتصدي للانتفاضة في إبريل نيسان.

وأيد الناخبون في منطفتي دونيتسك ولوهانسك الشرقيتين الحكم الذاتي في استفتاء جرى يوم الأحد رغم احتجاجات كييف التي نددت بالاستفتاء ووصفته بأنه غير قانوني. وترى كييف أن روسيا تقف وراء الانفصاليين وتشجعهم.

وبعد التصويت طالب زعماء الانفصاليين في دونيتسك ولوهانسك بأن تصبح منطقتيهما جزءا من روسيا رغم ان موسكو لم تعلن تأييدها لتلك الدعوة.

ويشارك في محادثات الاربعاء وزراء وزعماء أحزاب سياسية ومرشحون للانتخابات الرئاسية المقررة في 25 مايو أيار وممثلون عن قطاع الأعمال ومسؤولون بالحكومة المحلية.

ومن المتوقع أن يحاول المشاركون في المحادثات استكشاف سبل نقل السلطة للسماح بحكم ذاتي أوسع نطاقا تأمل كييف ان يبدد حالة السخط في شرق أوكرانيا.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below