14 أيار مايو 2014 / 18:04 / بعد 4 أعوام

باكستان تطلب من صحفيين هنديين الرحيل عن أراضيها في غضون أسبوع

إسلام أباد (رويترز) - قال صحفيان هنديان يعملان في باكستان يوم الأربعاء إن إسلام أباد طلبت منهما الرحيل في غضون أسبوع وانتقدت نيودلهي ذلك باعتباره خطوة للوراء ستؤثر على اجراءات بناء الثقة بين البلدين المسلحين نوويا.

وتعتمل التوترات بين الجيش الباكستاني القوي وحكومة مدنية تتعامل بتساهل فيما يبدو مع الهند التي يبدو أن زعيم المعارضة القومي الهندوسي ناريندرا مودي بصدد الفوز في الانتخابات العامة بها.

وقال كل من سنهيش أليكس فيليب من وكالة برس تراست أوف إنديا وميينا مينون من صحيفة ذا هيندو إنهما تسلما في وقت متأخر مساء الثلاثاء رسالتين تخطرانهما بأن تأشيرات دخولهما لن تجدد. وذكرا أن السبب لم يوضح. ويقيم الاثنان في باكستان منذ أقل من عام.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية سيد اكبر الدين ”إنه لمن المؤسف وسوء الطالع أن المراسلين الهنديين في باكستان طلب منهما المغادرة قبل الأوان وبصورة مفاجئة بعد بضعة اشهر فقط من وصولهما الى هناك.“

ولم ترد السلطات الباكستانية على المكالمات الهاتفية لطلب التعليق.

وزادت المخاطر التي يتعرض لها الصحفيون في باكستان لكن القيود التي تفرض على حركة الصحفيين الهنود أشد بالمقارنة مع صحفيين أجانب آخرين.

وكرر رئيس الوزراء نواز شريف رغبته في تحسين العلاقات مع الهند وتعهد بتحسين حرية الصحافة لكن الجيش الباكستاني لايزال متشككا بشدة في الهند وصحفييها.

إعداد عماد عمرللنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below