15 أيار مايو 2014 / 04:58 / بعد 4 أعوام

رئيس بنين يعفو عن متآمرين مزعومين بعد وساطة فرنسية

كوتونو (رويترز) - أعلن بوني ياي رئيس بنين عفوا عن اولئك المتهمين بالتآمر لتسميمه في محاولة انقلاب مزعومة في 2012 وذلك بعد وساطة من شخصيات دولية من بينهم رئيس فرنسا.

بوني ياي رئيس بنين اثناء اجتماع في ابوجا يوم 17 يوليو تموز 2013 - رويترز

وكانت المؤامرة المزعومة قد اثارت توترات في البلد الصغير المنتج للقطن في غرب افريقيا والذي يتمتع باستقرار سياسي نسبي منذ استحداث نظام ديمقراطي متعدد الاحزاب في عقد التسعينات من القرن الماضي.

وقال ياي متحدثا على شاشات التلفزيون الحكومي ليل الاربعاء ”قررت العفو عنهم.“

ومن بين اولئك المتهمين الذين يشملهم العفو قطب تجارة القطن المليونير باتريس تالون وابراهيم ماما سيسي طبيب ياي الشخصي. ورفضت فرنسا تسليم تالون اواخر العام الماضي قائلة ان من غير الواضح انه سيلقى محاكمة عادلة.

وقال ياي إن الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند والرئيس السنغالي الاسبق عبدو ضيوف الذي يرأس الان منظمة الدول الفرنكوفونية لعبا دورا رئيسيا في العفو الذي أصدره.

واضاف ياي في بيانه أن تالون الذي كان سانده في حملته لانتخابات الرئاسة في 2006 قبل ان تحدث القطيعة بينها في 2011 إعتذر عن نشاطاته السياسية وتعهد بانهائها.

ولم يتضح على الفور متى سيفرج عن ماما سيسي.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below