15 أيار مايو 2014 / 13:37 / منذ 3 أعوام

تراجع احتمالات إجراء انتخابات تايلاند في يوليو بعد اضطرابات في بانكوك

بانكوك (رويترز) - قال مسؤولون يوم الخميس ان من غير المرجح ان تجرى الانتخابات العامة في تايلاند في يوليو تموز بعد تجدد الاضطرابات اذ أجبر محتجون رئيس الوزراء المؤقت على الفرار من اجتماع مع مسؤولي لجنة الانتخابات وقتل مسلحون ثلاثة اشخاص في بانكوك.

متظاهرون ضد الحكومة في تايلاند أمام مقر لجنة الانتخابات في بانكوك يوم الخميس. رويترز

تأتي الاضطرابات بينما تستعد الحكومة الموالية لرئيس الوزراء المعزول تاكسين شيناواترا لمواجهة معارضين مدعومين من المؤسسة الملكية بشأن من سيتولى رئاسة الوزراء في أحدث حلقة في مسلسل العداء الممتد منذ قرابة عشر سنوات.

ودخل محتجون مناهضون للحكومة اراضي مجمع تابع للقوات الجوية حيث اجتمع رئيس الوزراء المؤقت نيواتامرونج بونسونجبايسان مع لجنة الانتخابات لتحديد موعد لانتخابات جديدة كان قد تحدد لها 20 يوليو تموز.

وقال سومتشاي سريستوتياكورن عضو لجنة الانتخابات في وقت لاحق لرويترز ان تحديد موعد الان غبر مرجح. وقال ”قد نضطر لتأجيل الانتخابات.“

وترى الحكومة ان اجراء انتخابات عامة هو أفضل وسيلة للخروج من أزمة تهدد بدفع ثاني أكبر اقتصاد في جنوب شرق اسيا نحو فترة كساد بل وزيادة المخاوف من وقوع انقلاب عسكري.

ويعرف اعداء الحكومة ان الحزب الحاكم سيفوز على الارجح في الانتخابات ويريدون اجراء تغييرات انتخابية تهدف الى انهاء نفوذ قطب الاتصالات السابق تاكسين قبل اجراء انتخابات أخرى.

ويزيد تجدد التوترات من احتمال تدخل الجيش الذي بقي بعيدا عن الازمة حتى الان فيما قال قائد الجيش ان تصاعد العنف يمكن ان يضطره الى التدخل لتجنب مزيد من اراقة الدماء.

واحتشد مئات المحتجين خارج مدرسة للقوات الجوية في شمال بانكوك بعد انتشار خبر أن نيواتامرونج مجتمع مع مسؤولين من اللجنة الانتخابية هناك. وكان من المقرر إجراء المحادثات في مكان آخر في اليوم السابق لكنها تأجلت بسبب مخاوف أمنية.

وتحدث تشوم بول جومساي وهو من زعماء المحتجين المناهضين للحكومة الى حشد من على متن شاحنة قبيل هرب مئات المحتجين من الشرطة واندفاعهم عبر مدخل جانبي الى المجمع ”اننا هنا لنقول لنيواتامرونج انه لا يوجد مبرر للوقوف في طريقنا.“

واجتمع سومتشاي وأعضاء اخرون من اللجنة مع زعيم الاحتجاج سوتيب توجسوبان لبحث ان كان المتظاهرون سيقبلون اجراء انتخابات جديدة لكنهم فشلوا في التوصل الى اتفاق.

وقال سومتشاي لسوتيب ”حتى اذا حددت اطارا زمنيا مدته ستة أشهر أو عامان (للاصلاحات) فانني لا أعتقد انه يمكنك ان تحدث تغييرا سريعا.“

وسأل سوتيب الذي تمسك بموقفه وأكد الحاجة لاجراء اصلاحات للنظام الانتخابي ”هل ستسمح باجراء انتخابات في المستقبل القريب؟“

وقبل ذلك بساعات هاجمت مجموعة صغيرة من الرجال المسلحين بالبنادق والقنابل اليدوية محتجين مناهضين للحكومة في بانكوك مما ادى الى مقتل شخصين على الفور ووفاة ثالث في وقت لاحق متأثرا بالجروح التي اصيب بها. وقالت الشرطة ان أكثر من 20 شخصا اصيبوا بجروح.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below