البرازيليون يعترضون على الإنفاق على كأس العالم ويطالبون بخدمات أفضل

Thu May 15, 2014 5:56pm GMT
 

ساو باولو (رويترز) - تستعد معظم المدن البرازيلية لنزول تظاهرات يوم الخميس حيث تسعى الحركات الإحتجاجية اليائسة للإعتراض على الإنفاق على التحضيرات لكأس العالم في كرة القدم ولإحياء دعوات لتحسين الخدمات العامة اجتاحت البلاد في يونيو حزيران الماضي.

وتعتبر التظاهرات التي تنطلق قبل أقل من شهر على إنطلاق مباريات كأس العالم وقبل أربعة أشهر من الإنتخابات الرئاسية مؤشرا على قدرة المتظاهرين على حشد البرازيليين المحبطين واختبارا لكفاءة قوات الشرطة في التعامل مع الإضطرابات التي تصاعدت في بعض الأحيان في العام الماضي إلى أعمال عنف وتخريب.

وعلى الرغم من التوقعات بأن تكتسب التظاهرات زخما أكبر مع ساعات النهار في ساو باروا أكبر المدن البرازيلية إلا أن المتظاهرين كانوا قد تمكنوا من إقفال شارع أساسي بالإطارات المشتعلة وعرقلوا وسائل النقل العامة في مناطق أخرى خلال ساعات النهار الأولى.

وتوجه جزء من المتظاهرين من ضمنهم "حركة العمال المشردين" باتجاه استاد كأس العالم الذي سيشهد حفل افتتاح الدورة وحيث توجهت آلاف العائلات التي أصبحت مشردة بسبب عملية تشييده.

وتوجد خطط لتنظيم تظاهرات في أكثر من خمسين مدينة خلال اليوم في وقت يأمل المنظمون أن يستعيدوا الزخم الذي قاد ملايين الناس إلى الشوارع في العام الماضي خلال كأس القارات الذي يستمر أسبوعين.

وتأتي هذه التظاهرات في خلال أسبوع شهد إضرابات واسعة شاركت فيها النقابات العمالية المستاءة في أنحاء البلاد بالإضافة إلى سائقي الحافلات في ريو دي جانيرو فضلا عن رجال الشرطة العسكرية في مدينة رسيف شمال شرق البرازيل.

(اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)

 
محتجون برازيليون أثناء مسيرة في ساو باولو يوم الخميس. تصوير: شيكو فيريرا - رويترز.