15 أيار مايو 2014 / 21:54 / بعد 4 أعوام

الشرطة الروسية تعتقل العشرات بعد اضطرابات عرقية بسبب جريمة قتل

موسكو (رويترز) - ذكرت وسائل إعلام روسية أن الشرطة الروسية اعتقلت حوالي 60 شخصا يوم الخميس بعدما شاب العنف مظاهرة صبت جام الغضب على المهاجرين وطالبت بالقبض على رجل اوزبكي يشتبه في قتله مواطنا روسيا.

وذكر راديو إخو موسكفي أن بعضا من المحتجين الذين كانوا بالمئات في بلدة بوشكينو على مسافة 30 كيلومترا شمال شرقي موسكو رددوا شعارات مناهضة للمهاجرين وأطاحوا بأكشاك في سوق وهاجموا حافلة وضربوا سائقها.

وأثارت أعمال الشغب المخاوف من إندلاع جديد للعنف العرقي مثلما حدث في شوارع موسكو في أكتوبر تشرين الأول الماضي وفي عام 2010 بعد مقتل رجال سلافيين ألقيت بالمسؤولية عنه على أناس من القوقاز.

وغضب المحتجون في بوشكينو بعدما أفلت من يد الشرطة زاخونجير اخميدوف الذي يشتبه محققون في أنه ضرب ليونيد سفيانيكوف وهو مواطن محلي حتى الموت بعد مشادة في ساحة انتظار يوم الثلاثاء.

وذكرت تقارير إعلامية نقلا عن الشرطة أن اخميدوف فر إلى أوزبكستان موطن مئات الآلاف من العمال المهاجرين في روسيا لكن ألقي القبض عليه هناك وسيعاد إلى روسيا لمحاكمته.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن جميع المعتقلين أطلق سراحهم في وقت لاحق.

وتؤكد أعمال الشغب التحدي الذي يواجهه الرئيس فلاديمير بوتين لتجنب العنف بين الروس العرقيين وبين أناس مسلمين في أغلبهم من القوقاز والجمهوريات السوفيتية سابقا في آسيا الوسطى وكثير منهم عمالة مهاجرة.

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below