16 أيار مايو 2014 / 01:07 / بعد 4 أعوام

محكمة في الارجنتين تبطل إتفاق "لجنة الحقيقة" مع ايران

بوينس ايريس (رويترز) - أبطلت محكمة اتحادية ارجنتينية يوم الخميس إتفاقا بين الارجنتين وايران لتحقيق مشترك في التفجير الدموي لمركز الجالية اليهودية في بوينس ايريس في 1994 والذي ألقت فيه محاكم محلية بالمسؤولية على طهران.

إمراة ترفع لافتة اثناء احتجاج ضد اتفاق بين الارجنتين وايران أمام البرلمان في بونيس ايرس يوم 27 فبراير شباط 2013. تصوير: ماركوس برينديسي - رويترز

وكان ألبرتو نيسمان ممثل الادعاء الذي يشرف على تحقيق بشان تفجير المركز الذي قتل فيه 85 شخصا قد جادل في الاستئناف الذي قدمه الي المحكمة بأنه اثناء التفاوض على الاتفاق الموقع في 2013 تعدت السلطة التنفيذية على مجالات من اختصاص الهيئة القضائية.

وقالت الحكومة انها ستستأنف القرار امام المحكمة العليا في الارجنتين.

واعلنت المحكمة الاتحادية في قرارها يوم الخميس ان الاتفاق غير دستوري وأمرت الارجنتين بألا تمضي قدما فيه. والاتفاق معطل بالفعل بسبب عزوف ايران عن السير قدما في تنفيذه.

وأدانت اسرائيل وجماعات يهودية ”لجنة الحقيقة“ مع ايران قائلة انها تمثل نصرا دبلوماسيا لطهران ولا يقدم اي فائدة للارجنتين. ويقضي الاتفاق بالسماح لايران بان تراجع تحقيقات الارجنتين بشان التفجير.

وجاء تفجير المركزي اليهودي بعد عامين من إعلان جماعة مرتبطة بايران وحزب الله الشيعي اللبناني المسؤولية عن هجوم على السفارة الاسرائيلية في بوينس ايريس قتل فيه 29 شخصا. ونفت طهران أي صلة لها بأي من الهجومين.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below