16 أيار مايو 2014 / 07:04 / بعد 3 أعوام

أمريكا تنتقد استجابة نيجيريا لاختطاف الفتيات

واشنطن (رويترز) - قالت مسؤولة كبيرة بوزارة الدفاع الأمريكية إن نيجيريا كانت بطيئة جدا في تعاملها مع خطر جماعة بوكو حرام وان أكدت التزام واشنطن بالمساعدة في محاربة المتشددين الإسلاميين وإنقاذ أكثر من 200 فتاة مختطفة منذ شهر.

وقال مسؤولون أمريكيون إن جهود استعادة الفتيات الآن على رأس الأولويات لكن تلك الجهود تعقدت بسبب تردد نيجيريا في قبول المساعدة في باديء الأمر فضلا عن الأحكام الأمريكية التي تحظر مساعدة قوات أجنبية ارتكبت انتهاكات لحقوق الإنسان.

وقالت أليس فريند مديرة الشؤون الأفريقية في وزارة الدفاع (البنتاجون) خلال جلسة استماع امام لجنة فرعية لأفريقيا بلجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ يوم الخميس ”بصفة عامة فشلت نيجيريا في شن حملة فعالة على بوكو حرام.“

وأضافت ”تشعر الوزارة بقلق عميق منذ بعض الوقت إزاء الجهود التي تبذلها حكومة نيجيريا لمواكبة القدرات المتنامية لبوكو حرام.“

وقالت فريند إن الفظائع التي ارتكبها بعض الجنود النيجيريين خلال عمليات استهدفت بوكو حرام مثيرة للقلق.

وقال روبرت جاكسون القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية للشؤون الأفريقية إن واشنطن حثت نيجيريا على إصلاح نهجها مع الجماعة.

وأضاف ”عندما يدمر الجنود المدن ويقتلون المدنيين ويعتقلون الأبرياء دون ان يتعرضوا للعقاب يترسخ انعدام الثقة.“

وعرضت السفارة الأمريكية في العاصمة النيجيرية أبوجا المساعدة فور حدوث واقعة خطف الفتيات تقريبا.

لكن جاكسون قال إن ذلك كان قبل أسبوعين من اتصال وزير الخارجية جون كيري بالرئيس النيجيري جودلاك جوناثان لعرض المساعدة التي قبلت في الرابع من مايو آيار. وقالت فريند إن الرحلات الاستطلاعية الأمريكية بدأت بعد ذلك بأيام.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below