16 أيار مايو 2014 / 11:45 / بعد 4 أعوام

روسيا تنتقد تقريرا للأمم المتحدة عن الحقوق في أوكرانيا

موسكو (رويترز) - انتقدت روسيا تقريرا للأمم المتحدة عن الحقوق في أوكرانيا يوم الجمعة وقالت إنه يفتقر إلى أي مظهر من مظاهر الموضوعية واتهمت كتاب التقرير باتباع ”أوامر سياسية“ لتبرئة القيادة المؤيدة للغرب.

صورة ارشيفية لمفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي. رويترز

وقالت وزارة الخارجية إن التقرير شوه صورة الانفصاليين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا في حين تجاهل ”أغلظ انتهاكات حقوق الإنسان ترتكبها سلطات كييف التي نصبت نفسها بنفسها.“

وقالت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في بيان مع التقرير إن مراقبي الأمم المتحدة لمسوا تدهورا مقلقا في الوضع في الشرق ومشاكل خطيرة في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا.

لكن روسيا قالت إن التقرير ”يلقي ظلالا من الشك على استقلال وحياد“ مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقالت الوزارة في بيان ”الافتقار التام إلى الموضوعية والتفاوت الصارخ والمعايير المزدوجة لا تدع مجالا للشك في أن مؤلفيه نفذوا أمرا سياسيا لتبرئة السلطات التي نصبت نفسها في كييف.“

واشار البيان إلى أن كتاب التقرير جمعوا معلومات من مصادر ”لتناسب استنتاجات مسبقة: تبرير المجلس العسكري في كييف وإلصاق تهم الشر بحركة الاحتجاج في جنوب شرق البلاد.“

وتتهم روسيا الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بمساعدة قادة أوكرانيا الحاليين لاسقاط الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش وتنفي مزاعم غربية أنها تدعم الانفصاليين في شرق البلاد.

ولا تعترف موسكو بشرعية القيادة الجديدة في كييف وتشير إليها بالمجلس العسكري.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below