مودي يحقق فوزا تاريخيا في الانتخابات العامة بالهند

Fri May 16, 2014 7:52pm GMT
 

من راجيش كومار سينغ وأديتي شاه

نيودلهي (رويترز) - حقق ناريندرا مودي مرشح المعارضة الهندية يوم الجمعة فوزا ساحقا في الانتخابات العامة ليطيح بأسرة نهرو-غاندي الحاكمة في تغير سياسي جذري سيمنح الزعيم القومي الهندوسي وحزبه بهارتيا جاناتا تفويضا لإجراء إصلاحات اقتصادية شاملة.

ولقي الفوز الساحق لمودي ترحيبا تمثل في صعود كبير في أسواق الأسهم الهندية واحتفالات صاخبة في مكاتب حزبه بهاراتيا جاناتا الذي ينتمي له في أنحاء البلاد حيث رقص مؤيدوه وأطلقوا الألعاب النارية ووزعوا الحلوى.

وبدا فوز حزب بهاراتيا جاناتا بأغلبية برلمانية مؤكدا مما يعطي مودي بائع الشاي السابق البالغ من العمر 63 عاما مساحة كافية لدفع الإصلاحات الإقتصادية التي بدأها قبل 23 عاما رئيس الوزراء الحالي مانموهان سينغ حين كان وزيرا للمالية لكنها تعثرت في السنوات الأخيرة.

ووجه مودي الشكر للأمة في كلمة أمام حشد من الناس الذين ارتدوا اللون البرتقالي وهو اللون الرسمي للحزب وهتفوا باسمه في مسقط رأسه بولاية جوجارات. وسعى مودى على الفور لتهدئة المخاوف من أن ميله لطائفته الهندوسية سيؤدي لتهميش الأقليات.

وقال مودي " ولى عهد السياسات المسببة للشقاق.. من الآن فصاعدا سنبدأ سياسة توحيد الناس... نريد مزيدا من القوة لمصلحة البلاد... أرى الهند مجيدة ومزدهرة."

وقال البيت الأبيض في وقت لاحق إن الرئيس باراك أوباما دعا مودي لزيارة واشنطن أثناء محادثة هاتفية لتهنئته بالفوز في الانتخابات مشيرا إلى رفع القيود التي كانت مفروضة على منحه تأشيرة دخول للولايات المتحدة.

وقال أوباما لمودي إنه يتطلع للعمل معه عن كثب "لتحقيق الوعد غير العادي للشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والهند."

وأضاف بيان البيت الأبيض "وجه الرئيس الدعوة لناريندرا مودي لزيارة واشنطن في موعد يتم الاتفاق عليه لتقوية علاقتنا الثنائية."   يتبع

 
مودي يتحدث امام حشد من مؤيديه في ولاية جوجارات الهندية يوم الجمعة. تصوير: اميت ديف - رويترز.