اتفاق لمحاربة المخدرات يقرب كولومبيا خطوة من احلال السلام مع المتمردين

Sat May 17, 2014 5:47am GMT
 

هافانا/بوجوتا (رويترز) - توصل متمردو فارك (القوات المسلحة الثورية الكولومبية) لاتفاق مع الحكومة للقضاء على تجارة المخدرات غير المشروعة ودعوا يوم الجمعة إلى وقف اطلاق النار لمدة أسبوع مما يمنح الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس دفعة سياسية في مساعيه لاعادة انتخابه.

ووقف اطلاق النار المعلن من جانب واحد يتضمن الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية المقررة في 25 مايو آيار. وأعلن بعد أن تراجعت نسبة تأييد سانتوس في نتائج استطلاعات الرأي.

وتشير نتائج أحدث استطلاعين للرأي إلى أن أوسكار إيفان زولواجا هو الأوفر حظا للفوز في انتخابات الرئاسة إذا أجريت جولة اعادة كما هو متوقع في 15 يونيو حزيران.

وفي الوقت الذي يراهن فيه سانتوس بمستقبله السياسي على المحادثات فقد هدد زولواجا بإنهائها.

واتفاق يوم الجمعة يقرب الحكومة ومتمردو فارك خطوة من انهاء الصراع المستمر منذ فترة طويلة. ويسعى مفاوضو المتمردين والحكومة في اجتماعهم في هافانا إلى التوصل لنهاية للصراع الذي قتل أكثر من 200 ألف منذ عام 1964 .

واتفق الجانبان على التعاون للقضاء على زراعة المخدرات كما اتفقا على حظر تعاطي المخدرات كما وافقت فارك -التي تحولت إلى زراعة نبات الكوكا لتمويل عملياتها- على المساعدة في اقناع المزارعين بزراعة محاصيل أخرى.

وتعارض فارك القضاء على نبات الكوكا بالكيماويات وتعهدت الحكومة باللجوء إلى رش الحقول فقط كملاذ أخير.

ووصف كبير مفاوضي الحكومة اومبرتو دو لا كال الاتفاق "بالتاريخي" واحتفل بما وصفه "بالحلم".

(إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

 
قائد الشرطة الكولومبية يفحص عبوات من مخدر الكوكايين ضبطت يوم 10 ابريل نيسان 2014. تصوير: جون فيزكاينو - رويترز