17 أيار مايو 2014 / 13:52 / بعد 4 أعوام

دول غرب إفريقيا تتعهد بشن "حرب شاملة" على بوكو حرام

باريس (رويترز) - اتفق زعماء دول غرب إفريقيا يوم السبت على العمل معا لشن ”حرب شاملة“ على جماعة بوكو حرام قائلين إن الجماعة الإسلامية النيجيرية المتشددة أصبحت الذراع الإقليمي لتنظيم القاعدة وتهددهم جميعا.

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند يتوسط زعماء غرب افريقيا في صورة تذكارية يوم السبت في قصر الاليزيه. تصوير: جونزالو فونتيس - رويترز

واجتمع زعماء دول تشاد والكاميرون والنيجر وبنين المجاورة لنيجيريا مع مسؤولين غربيين في باريس لوضع خطة تمكنهم لأول مرة من تبادل المعلومات وتنسيق العمل ومراقبة الحدود.

وعلى الرغم من أن بوكو حرام تخوض قتالا منذ أكثر من خمس سنوات وتقوم بتفجيرات وتشن هجمات على مدنيين وعلى قوات الأمن إلا أن خطفهم أكثر من 200 فتاة من مدرسة الشهر الماضي ركز أنظار العالم عليهم.

وقال الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان في مؤتمر صحفي في باريس بعد الاجتماع ”لم تعد بوكو حرام جماعة إرهابية محلية إنها تعمل بشكل واضح كتنظيم تابع للقاعدة.. إنها جناح للقاعدة في غرب إفريقيا.“

وأضاف ”أوضحنا التزامنا بنهج إقليمي. لن نتمكن من سحق هؤلاء الإرهابيين بدون توحد دول غرب إفريقيا.“

ودفع الغضب من خطف التلميذات الرئيس النيجيري لقبول مساعدة المخابرات الأمريكية والبريطانية والفرنسية في البحث عن الفتيات. وكان جوناثان تعرض لانتقادات في الداخل والخارج بسبب تقاعس حكومته عن التعامل مع الأزمة.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج قبل بدء اجتماع باريس إن الجيش النيجيري ليس منظما على نحو يساعد في التعامل بفاعلية مع هذه الجماعة وعرض إرسال مستشارين للمساعدة في إعادة هيكلته.

وقال الرئيس التشادي إدريس ديبي ”هناك تصميم على التعامل مع هذا الوضع مباشرة... شن حرب وحرب شاملة على بوكو حرام.“

واتفقت دول غرب إفريقيا على التنسيق فيما بينها في حراسة الحدود وعمليات الإنقاذ وتبادل المعلومات وو ضع آلية للحيلولة دون تهريب السلاح ومراقبة الحدود.

وسيجتمع رؤساء أجهزة المخابرات وقادة الجيوش قريبا لوضع استراتيجية إقليمية لمحاربة الإرهاب.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند ”التهديد جاد وخطير للمنطقة ولإفريقيا وأوروبا“ ولكن لم يتم الاعلان عن إجراءات عملية ملموسة على صعيد العمليات.

لكن دبلوماسيا غربيا قال يوم السبت إن من المرجح أن تحيل نيجيريا قضية جماعة بوكو حرام إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لفرض عقوبات عليها.

وأضاف المصدر ”وافقت نيجيريا من حيث المبدأ على مسودة قرار في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لفرض عقوبات على جماعة بوكو حرام.“

وقال مسؤولون أمريكيون إن مساعي انقاذ الفتيات أصبحت أولوية قصوى لكنها تعقدت بسبب إحجام نيجيريا في البداية عن قبول المساعدة بالاضافة للقوانين الأمريكية التي تنص على حظر المساعدات للقوات الأجنبية التي ارتكبت تجاوزات بشأن حقوق الإنسان.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below