18 أيار مايو 2014 / 03:23 / بعد 4 أعوام

شينخوا:اجلاء أكثر من ثلاثة آلاف صيني من فيتنام بعد أعمال عنف

بكين (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن أكثر من ثلاثة آلاف صيني تم اجلاؤهم من فيتنام في أعقاب أعمال شغب عنيفة نجمت عن تفجر الغضب بسبب عمليات تنقيب نفطية تقوم بها الصين في منطقة متنازع عليها من بحر الصين الجنوبي.

رجل أمن يقف بالقرب من مصنع أحذية مدمر يملكه صيني في بنه دونج يوم الأربعاء - رويترز

واندلعت أعمال العنف بسبب نشر الصين لمنصة نفطية قيمتها مليار دولار في منطقة من بحر الصين الجنوبي تطالب فيتنام بالسيادة عليها في تحرك وصفته الولايات المتحدة بأنه مستفز.

وهذا هو أسوأ تدهور في العلاقات بين البلدين منذ حرب حدودية قصيرة اندلعت بينهما عام 1979.

وجاءت عملية الاجلاء في أعقاب اشتباكات استمرت أياما بين مثيري شغب فيتناميين وعمال صينيين. وتجمع الآلاف في الوقت الذي هاجم فيه مثيرو شغب عمالا صينيين وشركات مملوكة لصينيين أو من يعتقد أنهم صينيون وقاموا بتحطيم نوافذ وبوابات وجدران واحراق سيارات ومصانع.

واندلعت الاضطرابات في جنوب فيتنام يوم الثلاثاء بعد تفجر الغضب خلال احتجاجات حول مناطق صناعية قرب مدينة هوتشي منه التي كانت تعرف سابقا باسم سايجون.

وقالت شينخوا نقلا عن وزارة الخارجية الصينية إن صينيين قتلا في أعمال العنف كما أصيب أكثر من 100 آخرون.

وقالت شينخوا نقلا عن وزارة النقل في بكين إن الصين سترسل خمس سفن إلى فيتنام يوم الأحد لنقل مزيد من الصينيين.

تعهدت فيتنام اليوم السبت بالتصدي لأي أعمال عنف جديدة بعد أن تسببت أعمال شغب دموية في تدمير مناطق صناعية مهمة الأسبوع الماضي مع

ودافع كبير المحققين الفيتناميين عن قوات الأمن التي وجه لها اللوم على نطاق واسع في التقاعس عن التصدي للاضطرابات وقال إنه لا تسامح مع ”الأفعال غير المشروعة“ قبل يوم من مظاهرات مقررة ضد الصين في مدن كبرى.

وأبلغ هوانج كونج تو الصحفيين إن السلطات ”ستتخذ إجراءات قوية طبقا للقانون“ ولن تتكرر أعمال العنف التي وقعت يومي الثلاثاء والأربعاء عندما ارتكبت الحشود الغاضبة أعمال تخريب في ثلاثة أقاليم واستهدفت المناطق الصناعية الحيوية لاقتصاد فيتنام وصادراتها.

وهاجم آلاف الفيتناميين المناطق الصناعية بالبلاد مستهدفين العمال الصينيين والشركات التي تملكها الصين. ونالت شركات تملكها تايوان نصيبا من الضرر بسبب اعتقاد الحشود أن الشركات مملوكة لصينيين. وتضررت أيضا شركات تملكها هونج كونج.

وقال تو إن صينيين اثنين قتلا وأصيب 140 خلال أعمال الشغب.

لكن طبيبا في مستشفى قرب إحدى مناطق الاشتباكات قال إنه رأى 21 جثة بينما قالت شاهدة عيان على المعارك بين العمال الصينيين والفيتناميين إنها شاهدت 13 جثة على الأقل. ولم ترد تقارير عن وقوع أعمال عنف الجمعة أو السبت.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن وزير الأمن العام الصيني دعا فيتنام اليوم السبت لاتخاذ اجراءات صارمة للحد من أعمال العنف المناهضة للصين ومعاقبة مرتكبيها.

ونقل عن وزير الأمن العام قوه شنغ كون قوله خلال مكالمة هاتفية مع وزير الأمن العام الفيتنامي تران داي كوانج ”ينبغي محاسبة الحكومة الفيتنامية على الهجمات العنيفة ضد شركات وموظفين صينيين.“

وأضاف ”نشعر باستياء بالغ بسبب تقاعس الجانب الفيتنامي عن الاستجابة بشكل فعال للحد من تصاعد الوضع“ مشيرا إلى سقوط عدد كبير من الضحايا.

ونشرت وزارة الخارجية الصينية بيانا على موقعها على الانترنت اليوم تحذر فيه المواطنين الصينيين من السفر إلى فيتنام وطلبت من الصينيين المقيمين في فيتنام عدم مغادرة منازلهم.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below