شينخوا: حركة شرق تركستان الإسلامية نفذت الهجوم على محطة قطارات صينية

Sun May 18, 2014 9:05am GMT
 

بكين (رويترز) - نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) يوم الأحد عن الشرطة الصينية قولها إن حركة شرق تركستان الإسلامية هي التي نفذت هجوما على محطة للقطارات في مدينة أورومتشي بغرب الصين الشهر الماضي مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وهذه هي المرة الأولى التي توجه فيها أصابع الاتهام في الهجوم إلى الانفصاليين بشكل مباشر.

ولم يقدم التقرير المقتضب مزيدا من التفاصيل. وأصيب 79 شخصا أيضا في الهجوم الذي وقع بنهاية إبريل نيسان.

وكانت الصين تقول حتى الآن إن متطرفين شنا الهجوم في منطقة شينجيانغ المضطربة التي تقطنها قومية الويغور المسلمة وقتلا فيه.

وذكرت وسائل اعلام رسمية أن "مجموعات تحمل السكاكين طعنت أشخاصا" عند إحدى بوابات الخروج في محطة السكك الحديدية في أورومتشي عاصمة شينجيانج ونسفت متفجرات.

وذكرت صحيفة جلوبال تايمز يوم السبت أن الشرطة الصينية اعتقلت سبعة أشخاص يشتبه بضلوعهم في الهجوم.

ويطلق الكثير من الويغور على شينجيانغ اسم شرق تركستان. وكثيرا ما تلقي الحكومة الصينية باللائمة في أعمال العنف المتكررة في شينجيانغ على متشددين يرغبون في إقامة دولة مستقلة.

وذكر موقع سايت الذي يتابع بيانات الإسلاميين المتشددين أن جماعة تعرف باسم الحزب الإسلامي التركستاني أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم. وتقول الصين إن الجماعة وحركة شرق تركستان الإسلامية وجهان لعملة واحدة.

وأدرجت الامم المتحدة وواشنطن الحركة على قوائم المنظمات الارهابية بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول في الولايات المتحدة.   يتبع