20 أيار مايو 2014 / 07:08 / بعد 3 أعوام

القبض على ثمانية أشخاص بينهم رئيس تنفيذي في حادث منجم تركيا

منظر عام لموقع منجم الفحم الذي انلدعت فيه النيران يوم الثلاثاء في سوما يوم الأحد. تصوير: عثمان أورسال - رويترز

سوما (تركيا) (رويترز) - ألقت السلطات التركية القبض على ثمانية من المشتبه بهم في وقت متأخر يوم الإثنين في مدينة سوما غرب البلاد بتهمة ”التسبب في سقوط العديد من القتلى“ في كارثة المنجم التي راح ضحيتها 301 قتيل الأسبوع الماضي.

ومن بين المعتقلين رمضان دوجرو مدير عام شركة سوما لتعدين الفحم وجان جوركان الرئيس التنفيذي أبن صاحب الشركة ألب جوركان.

جاءت الاعتقالات بعد احتجاز 26 شخصا والتحقيق معهم. وأفرج عن باقي المشتبه بهم لكنهم قد يواجهون محاكمة في وقت لاحق.

وقال ممثل الادعاء بكير شاهينر إن تقريرا مبدئيا عن الأسباب المحتملة للحادث يشير إلى أن الحريق ربما يكون قد اندلع لارتفاع درجة حرارة الفحم بفعل الهواء.

والحادث هو الأسوأ من نوعه في مناجم تركيا إذ تجاوز عدد القتلى انفجار بمنجم أدى إلى مقتل 263 عاملا في زونجولداك عام 1992.

وتسببت الكارثة في اندلاع احتجاجات في أنحاء مختلفة من تركيا استهدفت ملاك المنجم المتهمين بتجاهل إجراءات السلامة لصالح الربح وأيضا حكومة رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان التي تعتبر مقربة من أقطاب قطاع الصناعة ويرى المحتجون أن استجابتها للحادث لم تكن على المستوى المطلوب.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below