20 أيار مايو 2014 / 19:21 / بعد 4 أعوام

راهبات يحذرن من الإتجار بالبشر في كأس العالم بدعم من البابا

الفاتيكان (رويترز) - دقت راهبات كاثوليكيات بدعم من البابا فرنسيس الأول جرس الإنذار حيال المخاطر المتزايدة للإتجار بالبشر واستغلال العمال والدعارة القسرية والسياحة الجنسية أثناء كأس العالم لكرة القدم التي تقام في البرازيل الشهر المقبل.

راهبات كاثوليكيات يحملن شعار حملة "العبوا لصالح الحياة – استنكروا الإتجار بالبشر" في روما يوم الثلاثاء. تصوير: توني جنتيل - رويترز.

وأعلنت الراهبات الذين تدعم حملتهن السفارة الأمريكية في الفاتيكان عن هذه الحملة العالمية التي أطلقوا عليها شعار ”العبوا لصالح الحياة – استنكروا الإتجار بالبشر“ بشأن المخاطر التي يقولون إنها ستقترن بالبطولة التي تستمر بين 12 يونيو حزيران و13 يوليو تموز.

وقالت الأخت كارمن ساموت وهي مالطية وإحدى منظمات الحملة في خلال مؤتمر صحفي في الفاتيكان ”نحتاج إلى أن نجعل الناس واعين لما يحدث على هامش المناسبات الكبرى في العالم مثل كأس العالم ومعاناة الذين يتم الإتجار بهم“.

وأضافت ”من دون هذا الوعي ومن دون أن نتصرف معا لصالح الكرامة الإنسانية فإن نهائيات كأس العالم ستكون بمثابة خزي كامل عوضا عن أن تكون احتفالا للإنسانية“.

ولفتت ساموت إلى أن المبادرة تحظى بالدعم الكامل من البابا فرنسيس الأول وهو أحد المتحمسين الغيورين لكرة القدم الأرجنتينية والذي دعا إلى عدد من المؤتمرات في الفاتيكان لدراسة وسائل مكافحة الإتجار بالبشر.

وأشارت الأخت غابرييلا بوتاني وهي راهبة إيطالية تعمل في البرازيل إلى أن تجار البشر وغيرهم يستغلون المناسبات الكبرى مثل كأس العالم لاستغلال الفئة الأضعف من الناس.

وقالت إن الشباب من الريف يتم إغراؤهم بإيجاد فرص عمل لهم ولكن يجبرون بعدها على العمل في الدعارة. في حين قد يتم خطف الأطفال في المناطق الريفية ونقلهم إلى المدن التي تستضيف أماكن اللعب وإجبارهم على التسول.

كما قد يتم نقل الآخرين الذين يتم استغلالهم كعاملين في تجارة الجنس أيضا إلى واحدة من 12 مدينة تستضيف المباريات لأنهم سيكونون هناك أكثر جلبا للربح بالنسبة إلى قواديهم.

وأضافت بوتاني إنه في بلد مثل البرازيل فإن المناسبات الكبرى قد تزيد من حالات الخطف أو التبني ”إنه لأمر مذهل كيف أن الكثير من قوى الشر يمكن أن تتلاقى لتتسبب بهذا الكم من الأذى للحرية الإنسانية“.

وأعلنت الراهبات أنه وفقا للإحصاءات ارتفع معدل الاستغلال الجنسي بنسبة 30 في المئة في خلال كأس العالم لكرة القدم في ألمانيا عام 2006 وبنسبة 40 في المئة أثناء كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا عام 2010.

وستنشر الراهبات الوعي عن أخطار الإتجار بالبشر وغيرها من الجرائم المرتبطة بكأس العالم عبر مدونتهن وعلى صفحتهن على فيسبوك وغيرهما من وسائل التواصل الإجتماعي.

وسيقوم متطوعون بتوزيع المنشورات في مدن البرازيل وغيرها من دول أمريكا اللاتينية للتحذير من الإتجار بالبشر وكيفية التنبه له. كما تم التخطيط لتنظيم عدة تظاهرات.

واتخذت الراهبات الكاثوليكيات على مدى سنوات مكانهن في الصف الأمامي في الصراع ضد الإتجار بالبشر. وشكلن الشبكة الدولية للحياة المكرسة لمكافحة الإتجار بالبشر المعروفة بتاليتا كوم (وهي عبارة من الإنجيل باللغة الآرامية معناها انهضي أيها الفتاة الصغيرة) ولديها أعضاء في أكثر من 30 دولة في العالم.

تغطية داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below