21 أيار مايو 2014 / 11:09 / بعد 3 أعوام

سماع اطلاق نار في معقل للمتمردين في شمال مالي

باماكو (رويترز) - قال ضابط في جيش مالي ومتحدث باسم الامم المتحدة انه سمع اطلاق نيران اسلحة آلية وثقيلة يوم الاربعاء في بلدة كيدال معقل المتمردين بشمال البلاد حيث يعزز الجيش مواقعه قبل هجوم متوقع لاستعادة السيطرة على البلدة.

وقتل ثمانية جنود على الاقل وثمانية مدنيين أثناء اشتباكات بين الجيش وانفصاليين من الطوارق اندلعت يوم السبت حين كان رئيس الوزراء موسى مارا في زيارة للبلدة.

وقال الضابط لرويترز في اتصال هاتفي من كيدال ”كما تسمع.. اطلاق النار بدأ مجددا بين الجنود والمتمردين في كيدال. لا يسعني قول أكثر من هذا.“

وأكد متحدثان باسم وزارة الدفاع في مالي وبعثة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة ان القتال بدأ مجددا لكنهما امتنعا عن ذكر تفاصيل أخرى.

وقال الساكن مامادو ميجا المقيم في كيدال ”من غرفتي أسمع نيران الاسلحة الثقيلة. كنا نتوقع هذا.“

تأتي هذه الاشتباكات بعد عام من تدخل قادته فرنسا طرد مقاتلين اسلاميين وتهدد بافشال جهود لايجاد حل سلمي لتمرد طويل للطوارق في البلد الصحراوي الذي يقع في غرب افريقيا.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below