22 أيار مايو 2014 / 14:53 / بعد 3 أعوام

الأمم المتحدة تخشى من قمع الحقوق عقب انقلاب الجيش في تايلاند

جنيف (رويترز) - عبر مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة عن القلق العميق إزاء الانقلاب العسكري في تايلاند يوم الخميس وقال إن الأحكام العرفية والأوامر العسكرية التي يجري فرضها قد تنتهك الحريات الأساسية.

قوات الجيش التايلاندي في معسكر المتظاهرين المؤيدين للحكومة على أطراف العاصمة بانكوك يوم الخميس. رويترز

وقال الحريات الأساسية وهي حرية الرأي والتعبير والاجتماع مهددة وكذلك ضمانات الحماية من الاعتقال أو الاحتجاز التعسفي.

وقالت رافينا شامداساني المتحدثة باسم المكتب ”نذكر السلطات بالتزامات تايلاند بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان وبشكل خاص بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي يقيد بشدة تطبيق سلطات الطوارئ.“

ومضت تقول ”نحث السلطات على اتخاذ كل التدابير اللازمة لضمان احترام حقوق الإنسان الأساسية.“

وسيطر قائد الجيش في تايلاند الجنرال برايوت تشان أوتشا على الحكم في انقلاب يوم الخميس قائلا إنه تعين على الجيش استعادة النظام وتنفيذ اصلاحات بعد يومين من اعلانه الاحكام العرفية.

وأعلن الجيش حظرا للتجول على مستوى البلاد من العاشرة صباحا إلى الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (1500 إلى 2200 بتوقيت جرينتش) وعلق العمل بالدستور وطلب من الوزراء في الحكومة الحضور إلى قاعدة الجيش في شمال العاصمة في نهاية اليوم.

وأصدر أمرا بإنهاء اعتصام للفصائل المتناحرة.

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below