24 أيار مايو 2014 / 23:04 / بعد 3 أعوام

المحكمة العليا في مالاوي ترفض قرار رئيسة البلاد بالغاء الانتخابات

رئيسة مالاوي جويس باندا تدلي بصوتها في مركز اقتراع بمالميا يوم الثلاثاء. تصوير: إلدسون تشاجارا - رويترز

ليلونجوي/بلانتير (رويترز) - أصدرت المحكمة العليا في مالاوي أمرا قضائيا يوم السبت بمنع رئيسة مالاوي جويس باندا من التدخل في العملية الانتخابية مبطلة بذلك قرارا إتخذته في وقت سابق بالغاء الانتخابات العامة ومثيرة خطر وقوع أعمال عنف بعد الانتخابات في هذا البلد الواقع في جنوب القارة الأفريقية.

وقال رئيس لجنة الانتخابات في مالاوي تشيمكويتا بيري في مركز فرز الأصوات الوطني في بلانتير إن اللجنة قررت تعليق إعلان نتيجة الانتخابات وأمرت بإعادة فرز الأصوات يدويا.

وقال ”هناك حاجة لفحص فعلي للأصوات عند فتح صناديق الاقتراع“ مضيفا أن عدد بطاقات الاقتراع التي جرى فرزها فاق عدد الناخبين المسجلين.

وكانت باندا قد أمرت في وقت سابق يوم السبت بالغاء الانتخابات في مالاوي مشيرة إلى حدوث تزوير و”مخالفات ضخمة“ في قرار أثار احتجاجات وطعنت فيه لجنة الانتخابات في البلاد وأحد المنافسين السياسيين.

ودعت باندا التي كانت تسعى للفوز بفترة رئاسية ثانية إلى إجراء انتخابات جديدة في غضون 90 يوما وقالت إنها لن تترشح في هذه الانتخابات لضمان مصداقية نتائجها.

ورفضت لجنة الانتخابات وأحد منافسي باندا الرئيسيين على الرئاسة والذي كان يتقدم في فرز الأصوات قرارها بالغاء الانتخابات قائلين إنها لا تملك سلطة دستورية لالغاء الانتخابات.

وصدر أمر المحكمة بعد طلب قدمه محامون يمثلون لجنة الانتخابات في مالاوي واللجنة القانونية في مالاوي والحزب الديمقراطي التقدمي بالترتيب.

وحذر بيري من أن القانون سيأخذ مجراها إذا ثبت حدوث تلاعب في بطاقات الاقتراع.

وأدى قرار باندا إلى احتجاجات في ليمبي خارج بلانتير وهي مركز تجاري في مالاوي وقالت الشرطة إن المتظاهرين حطموا المتاجر.

واندلعت الأزمة السياسية بعد أربعة أيام من الانتخابات التي واجهت العديد من المشاكل في الدولة التي تعتمد على المساعدات وحيث تآكلت شعبية باندا أول امرأة تنتخب رئيسة للبلاد بسبب فضيحة فساد.

وقبل فترة قصيرة من إعلان باندا إلغاء الانتخابات نشرت لجنة الانتخابات نتائج أولية تشير بعد فرز 30 بالمئة من إجمالي الأصوات إلى تقدم مرشح الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض بيتر موثاريكا وحصوله على 42 بالمئة تليه باندا بنحو 23 بالمئة.

وقال موثاريكا في مؤتمر صحفي فيما خرج أنصاره للشوارع في ليمبي ”لا يوجد أساس شرعي لمنع الانتخابات. أصبحنا أضحوكة.. من الأفضل أن ينتهي ذلك (الأمر) بسرعة.“

وأضاف ”أناشد الرئيسة أن تدعو الناس إلى الهدوء وأرجو ألا تمضي في الطريق الذي تسير فيه والذي يضع البلاد على طريق العنف.“

ورفض ماكسون مبينديرا رئيس لجنة الانتخابات قرار باندا.

وقال لرويترز ”على حد علمي لا تملك الرئيسة أي سلطات دستورية لإلغاء الانتخابات وتقتصر هذه السلطات على لجنة الانتخابات فقط.“

وقالت باندا إنها لن تخوض جولة الإعادة.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below