25 أيار مايو 2014 / 06:28 / بعد 3 أعوام

مواطنو كولومبيا يصوتون لانتخاب رئيس جديد والسلام مع فارك على المحك

بوجوتا (رويترز) - يدلي مواطنو كولومبيا بأصواتهم يوم الأحد لاختيار رئيس في انتخابات هي الأكثر تنافسية وقد تحدد ما إذا كانت البلاد ستمضي في محادثات السلام مع ميليشيات يسارية أم ستعزز هجومها على الأرض لإنهاء قتال مستمر منذ نصف قرن.

عامل ينظف مقعدا في لجنة اقتراع في بوجوتا يوم السبت. تصوير: خوسيه مانويل جوميز - رويترز

وأصبحت الانتخابات إلى حد كبير استفتاء على استراتيجية الرئيس خوان مانويل سانتوس القائمة على التفاوض بشأن نزع سلاح متمردي جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) في سبيل وقف نزيف الدم الذي راح ضحيته نحو 200 ألف قتيل.

ووصف المرشح اليميني اوسكار ايفان زولواجا المحادثات بأنها رضوخ للإرهابيين وقال إنه سيلغيها وسيشن حملات عسكرية تدعمها الولايات المتحدة تشبه حملات قادها الرئيس السابق الفارو اوريبي.

والتنافس بين سانتوس وزولواجا كبير بعد سباق انتخابي شابته اتهامات بالتجسس الالكتروني وتمويل دعاية انتخابية بأموال مرتبطة بالمخدرات. وتشير توقعات إلى أن المرشحين لن يحصلا على ما يكفي من الأصوات لتجنب جولة إعادة يوم 15 يونيو حزيران.

ودب الخلاف بين اوريبي وسانتوس (62 عاما) عندما أطلق الرئيس محادثات السلام مع فارك بدلا من الالتزام باستراتيجية استمرت ثماني سنوات لإجبار الجماعة على الاستسلام في أرض المعركة.

لكن زولواجاألهب حماسة المحافظين في كولومبيا الذين يرون أن المحادثات ستفشل مثلما حدث في ثلاث محاولات سابقة منذ الثمانينات من القرن العشرين وكان من بينها اتفاق سلام وقع عام 1999 وأعطى فارك فرصة لتعزيز صفوفها وتورطها في تجارة المخدرات.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below