25 أيار مايو 2014 / 06:48 / بعد 3 أعوام

تبادل الإتهامات بين اليابان والصين بشأن تحليق طائرات حربية فوق بحر الصين الشرقي

طوكيو (رويترز) - تبادلت اليابان والصين الاتهامات يوم الأحد بشأن تحليق خطير لطائراتهما فوق بحر الصين الشرقي حيث قالت طوكيو إن طائرات صينية حلقت على مسافة عشرات الأمتار فقط من طائراتها الحربية.

مقاتلة صينية تحلق فوق بحر الصين الشرقي بصورة صدرت يوم الاحد - صورة لرويترز للاستخدام التحريري فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية أو الدعائية

واتهم وزير الدفاع الياباني ايتسونوري اونوديرا بكين ”بتجاوز الحد“ في تصرفاتها بالمنطقة المتنازع عليها. وقال نظيره الصيني إن الطائرات اليابانية قامت بتصرفات ”خطيرة“ أثناء تدريبات بحرية مشتركة لها مع روسيا.

وتصاعد التوتر بين الصين وجارتها بسبب موقف بكين المتشدد لتوكيد سيادتها على أراض ومناطق في البحر.

وذكرت وزارة الدفاع اليابانية أن مقاتلات صينية من نوع سو-27 حلقت أمس السبت على مسافة 50 مترا من طائرة استطلاع يابانية من نوع او بي-3 سي قرب جزر صغيرة متنازع عليها وعلى مسافة 30 مترا من طائرة للاستخبارات الإلكترونية من نوع واي اس-11 إي بي.

وقال وزير الدفاع الياباني للصحفيين في تصريحات بثتها محطة اساهي التلفزيونية “عادة ما يكون الاقتراب اثناء الطيران في أعالي البحار مستحيلا.

”إنه اقتراب تجاوز الحد تماما.“

وقال مسؤول بوزارة الدفاع اليابانية إنها أقرب مسافة وصلت لها مقاتلات صينية من قوة الدفاع الذاتي اليابانية.

من جانبها قالت وزارة الدفاع الصينية إن طائرات اعترضت في بحر الصين الشرقي أمس السبت بعدما دخلت طائرات يابانية منطقة الدفاع الجوي الصينية أثناء تدريبات بحرية مع روسيا.

وأضافت أن طائرة يابانية دخلت المنطقة رغم إخطارات ”بحظر الطيران“ قبل التدريبات. وكانت الصين قد أعلنت عن منطقة الدفاع الجوي الخاصة بها العام الماضي رغم احتجاج اليابان والولايات المتحدة.

وتابع بيان للوزارة ”تعدت الطائرات العسكرية اليابانية على المجال الجوي للتدريبات بدون إذن وقامت بتصرفات خطيرة في انتهاك جسيم للقوانين والأعراف الدولية مما كان من الممكن أن يتسبب بسهولة في سوء فهم وربما حادث في الجو.“

واقترحت اليابان إجراء محادثات طارئة وطالبت اليابان ”باحترام الحقوق المشروعة لأسطولي الصين وروسيا.. ووقف كل نشاطات الاستطلاع والتدخل. وإلا ستتحمل اليابان كل تداعيات ذلك.“

وتطالب الصين بجزر صغيرة تسيطر عليها اليابان في بحر الصين الشرقي تعرف باسم سينكاكو باليابانية ودياويو بالصينية كما تؤكد بكين سيادتها على كامل مياه بحر الصين الجنوبي تقريبا نافية مطالب عدة دول في جنوب شرق آسيا في هذا الصدد.

ويشوب التوتر العلاقات الصينية اليابانية منذ زمن طويل بسبب مزاعم في الصين بان اليابان لم تكفر على النحو الملائم عن اعتداءات اقترفتها وقت الحرب وبسبب النزاع على جزر غير مأهولة.

واعترضت مقاتلات يابانية طائرات صينية 415 مرة خلال عام ينتهي في مارس آذار وتتلاحق سفن دوريات من البلدين في المياه مما أثار مخاوف من وقوع اشتباك عارض.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below