25 أيار مايو 2014 / 17:43 / بعد 3 أعوام

إيران تعدم أول شخص من بين أربعة أدينوا في فضيحة فساد في عهد احمدي نجاد

دبي (رويترز) - قالت وسائل إعلام محلية يوم الاحد إن إيران أعدمت الأول من بين أربعة أشخاص صدرت أحكام بإعدامهم في فضيحة فساد مالي كبيرة طالت حكومة الرئيس السابق محمود احمدي نجاد.

وذكرت تقارير أن ميها فريد امير خسروي الذي وصف بأنه رجل أعمال عصامي كبير أعدم في سجن ايفين بطهران يوم السبت بعد أن أيدت المحكمة العليا احكام الإعدام الأربعة. ولم ترد أنباء عن مصير اي من الثلاثة الآخرين.

وفي عام 2011 تكشفت الفضيحة التي اشتملت على مبلغ 30 تريليون ريال (2.7 مليار دولار) وانطوت على اختلاس ورشوة وتزوير وغسل أموال في 14 مصرفا حكوميا وخاصا بين عامي 2007 و2010 اشتركت فيها شخصيات مقربة من النخبة السياسية.

وأضرت هذه القضية بشدة بسمعة احمدي نجاد ومساعديه قرب نهاية ولايته الرئاسية التي استمرت ثمانية أعوام.

وقال أنصار احمدي نجاد إنه لا علاقة له بالجريمة وأشاروا الى أن خصومه السياسيين يستغلونها ليضمنوا ألا تكون هناك اي فرصة لحلفائه في انتخابات الرئاسة التي جرت العام الماضي.

وفي مارس آذار أدين نائب احمدي نجاد السابق محمد رضا رحيمي فيما يتصل بالقضية.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below