27 أيار مايو 2014 / 08:34 / بعد 3 أعوام

محتجون يحرقون عربات ومبان في منجم نيكل بنيو كاليدونيا

سيدني (رويترز) - أحرق مثيرون للشغب عربات ومعدات ومبان في منجم فال للنيكل بنيو كاليدونيا التابعة لفرنسا في المحيط الهادي في مطلع الاسبوع مع تفجر مشاعر الغضب بشأن تسرب كيماوي في نهر محلي.

وكان منجم النيكل الذي يقع في جنوب نيو كاليدونيا وتبلغ قيمته ستة مليارات دولار قد أغلق في وقت سابق هذا الشهر بعد تسرب نحو 100 ألف لتر من مادة ملوثة بحامض أدت الى قتل أسماك واندلعت الاحتجاجات مجددا في موقع المنجم.

ويبلغ الانتاج المستهدف لمنجم فال 60 الف طن من النيكل في حالة تشغيله بكامل طاقته مقارنة مع المعروض العالمي الذي يبلغ نحو ملياري طن. لكنه واجه مشاكل في السنوات الاخيرة من بينها تسرب مواد كيماوية عدة مرات واحتجاجات شابتها أعمال عنف.

وقالت وسائل اعلام محلية ان التوترات تصاعدت بين السكان المحليين ومنجم فال في مطلع الاسبوع مع شعور محتجين شبان بالاحباط نتيجة لأحدث تسرب تسبب فيه المنجم الذي تقع ادارته في البرازيل وعدم ورود رد من زعماء سكان كاناك الاصليين. وأظهرت لقطات تلفزيونية صور عربات محترقة ومعدات تابعة للمنجم. وقال كوري ماكفي المتحدث باسم منجم فال لرويترز ”وقعت أضرار في الموقع لكن لم تحدث تلفيات بالمنجم. لدينا عربات محترقة ولحقت تلفيات بمبنى اداري لكن لم يحدث شيء للمنجم ذاته.“

وقال بيتر بوبينجا الذي يعمل مديرا تنفيذيا بمنجم فال لصحيفة لو نوفيل كاليدونيان ان الاضرار التي لحقت بموقع المنجم تقدر بين 20 مليون و30 مليون دولار بما في ذلك تدمير ربما ثلث اسطول الشاحنات التابعة للمنجم.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below