27 أيار مايو 2014 / 10:14 / منذ 3 أعوام

مصدر: رئيس الاتحاد من أجل الحركة الشعبية بفرنسا يستقيل وسط تحقيق مالي

باريس (رويترز) - قال مصدر في حزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية يوم الثلاثاء إن رئيس حزب المعارضة الرئيسي في فرنسا جان فرانسوا كوب سيستقيل من منصبه في 15 يونيو حزيران المقبل بعد مزاعم عن وجود مخالفات مالية قام بها الحزب.

وجاءت تصريحات المصدر الحزبي بعد اجتماع طاريء لزعماء الحزب المحافظ.

وتطلق الخطوة فعليا السباق على من سيحجز مقعد المرشح عن الحزب في الانتخابات الرئاسية عام 2017 بوجود الرئيس السابق نيكولا ساركوزي ورئيسي الوزراء السابقين فرانسوا فيون وألان جوبيه على قائمة المرشحين.

وووضعت الموارد المالية للحزب تحت مجهر التحقيق القضائي بعد مزاعم عن قيام مسؤوليه بإصدار توجيهات إلى شركة علاقات عامة كانت تتولى تنظيم حملة إعادة انتخاب ساركوزي بإصدار فواتير مزورة قيمتها ملايين اليورو لتغطيةالتجاوزات في نفقات الحملة.

وأعلن كوب الذي كان في ذلك الحين أمينا عاما للحزب مرارا أنه لم يكن على علم بأي مخالفات.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below