وزير ألماني: الجبهة الوطنية الفرنسية فاشية ومتطرفة

Tue May 27, 2014 6:47pm GMT
 

برلين (رويترز) - وصف وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله حزب الجبهة الوطنية الفرنسي يوم الثلاثاء بالفاشي والمتطرف بعدما صدم الحزب المناهض للاتحاد الأوروبي وللمهاجرين أوروبا بحلوله في المرتبة الأولى في انتخابات البرلمان الأوروبي في فرنسا.

وجاء انتصار الحزب الذي تتزعمه ماري لوبان ضمن مكاسب أوسع في الإنتخابات الأوروبية حققتها الأحزاب المناهضة للاتحاد.

وفي فرنسا لم يتصدر حزب الجبهة الوطنية الإنتخابات للمرة الأولى فحسب ولكنه دفع بالحزب الإشتراكي الحاكم إلى المرتبة الثالثة وهو ما جعل رئيس الوزراء مانويل فالس يتحدث عن "زلزال" سياسي.

وقال شيوبله متحدثا بالإنجليزية في مؤتمر في برلين "ليس فقط بالنسبة لزملائنا الفرنسيين .. وإنما علينا أيضا أن (نسأل أنفسنا) ما هي الأخطاء التي ارتكبناها إذا صوت ربع الناخبين (الفرنسيين) لصالح حزب ليس يمينيا ولكنه فاشي ومتطرف."

وسعت لوبان لتنفض عن حزب الجبهة الوطنية سمعته كحزب متطرف منذ تولت قيادته من والدها في 2011.

وقامت بحملة تستند إلى برنامج يعتمد على تشديد الحدود ومناهض لليورو ويرفض اتفاقا مزمعا لتحرير التجارة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. ويصف الحزب نفسه بأنه حزب "وطني" ويرفض توصيفه كحزب يميني متطرف.

وحث فلوريان فيليبو نائب رئيسة الحزب الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند على استدعاء السفير الألماني في باريس للاحتجاج على تصريحات شيوبله.

وقال للقناة الخامسة بالتلفزيون الفرنسي "ليس من شأن وزير بدولة أخرى .. وزير ألماني .. أن يملي على الفرنسيين كيف يصوتون."

وأشار إلى شيوبله باعتباره مؤيدا للاتحاد الأوروبي دون قيد أو شرط وقال "مثل هؤلاء الناس ما عادوا يحترمون صندوق الإقتراع."   يتبع

 
وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله يتحدث في برلين يوم التاسع من ابريل نيسان 2014. تصوير: فابريزيو بنش - رويترز.