28 أيار مايو 2014 / 11:36 / بعد 4 أعوام

قوات الأمن الفرنسية تخلي ثلاثة مخيمات للمهاجرين في كاليه

كاليه (فرنسا) (رويترز) - بدأت شرطة مكافحة الشغب الفرنسية إخلاء ثلاثة مخيمات يقيم بها مئات المهاجرين في بلدة كاليه بشمال البلاد يوم الأربعاء وذلك بعد أيام من فوز حزب الجبهة الوطنية المناهض للمهاجرين على الحزب الاشتراكي الحاكم في الانتخابات الأوروبية.

رجل أمن فرنسي عند مخيم للمهاجرين في كاليه يوم الاربعاء. تصوير: باسكال روسيجنول - رويترز

ونددت جماعات حقوقية محلية بإخلاء المخيمات وهو قرار أعلنه مسؤول بجهاز الحكم المحلي قبل أسبوع أي قبل الانتخابات التي جرت يوم الأحد استنادا الى أن المخيمات المؤقتة تمثل خطرا على الصحة والسلامة العامة.

وتستقطب كاليه منذ سنوات أعدادا كبيرة من المهاجرين الذين يهربون من الفقر أو الصراع في دول مثل أفغانستان والعراق ويأملون عبور القناة البحرية الضيقة الى بريطانيا بحرا او باستخدام قطار يمر في نفق تحت البحر.

وقال جلال وهو عراقي في العشرينات من عمره تابع المشهد بينما دخلت الشرطة “هذا أمر محزن ولا يغير شيئا.

”سأنقل خيمتي الى مكان آخر... لكنني سأبقى (في كاليه). لم آت الى هنا لأستسلم الآن.“

وغادر الكثير من المهاجرين المخيمات قبل صدور أمر الإخلاء. ويقدر عدد المقيمين في المخيمات الثلاثة بما بين 600 و800 شخص.

وجاءت العملية في أعقاب انتخابات البرلمان الأوروبي التي تصدرها حزب الجبهة الوطنية متقدما على الحزب الاشتراكي الحاكم.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below