29 أيار مايو 2014 / 12:42 / منذ 3 أعوام

مسلحان كرديان يقتلان عضوا في ميليشا ترعاها تركيا مع تفاقم الاضطرابات

ديار بكر (تركيا) (رويترز) - قالت القوات المسلحة يوم الخميس إن اثنين من المسلحين الأكراد قتلا بالرصاص عضوا في ميليشيا ترعاها الدولة في جنوب شرق تركيا ليتفاقم التوتر في المنطقة بعد أيام من احتجاجات على بناء مواقع عسكرية جديدة.

وقالت رئاسة الأركان إن عضوين في حزب العمال الكردستاني قتلا محمد أوجورتاي وهو ”حارس بقرية“ في سيارته الفان أمس الأربعاء في ساحة مدرسة ابتدائية بإقليم ماردين حيث كان من المقرر أن يصطحب بعض التلاميذ.

ويحمل حراس القرى السلاح وتدفع الدولة لهم أجورهم وعادة ما يتعاونون مع الجيش للمساعدة في حماية المناطق الريفية من هجمات حزب العمال الكردستاني.

وقالت رئاسة الأركان في بيان ” قتل بطلقة رصاص من مسدس. ولاذ أعضاء الجماعة الانفصالية الإرهابية بالفرار من مسرح الحادث على دراجة بخارية.“

وبدأت تركيا محادثات سلام مع زعيم الحزب المسجون عبد الله أوجلان في 2012 في محاولة لإنهاء صراع عمره 30 عاما قتل خلاله 40 ألف شخص وعرقل التطور في جنوب شرق البلاد الذي يغلب على سكانه الأكراد.

ومن المهم بالنسبة لرئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان أن تنجح عملية السلام وأن يحصل على تأييد الأكراد الذين يشكلون خمس عدد السكان قبل ترشحه المتوقع لانتخابات الرئاسة المقررة في أغسطس آب.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below