30 أيار مايو 2014 / 12:57 / منذ 3 أعوام

مسلحون يخطفون حاكمي منطقتين في شمال نيجيريا

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال مصدران رسميان إن مسلحين يشتبه بأنهم من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة خطفوا حاكمي منطقتين مسلمين من شمال شرق نيجيريا يوم الجمعة.

وخطف المسلحون أمير منطقة جوزا الحاج ادريس تيمتا وأمير منطقة أوبا الحاج اسماعيل مامزا من عربتين في منطقة نائية في الجزء الجنوبي من ولاية بورنو. وقال مصدر أمني ومسؤول في حكومة ولاية بورنو لرويترز إنهما كانا في طريقهما لحضور جنازة.

وطلب المصدران عدم نشر اسميهما لأنهما غير مصرح لهما بالحديث لوسائل الإعلام.

وقال أحد المصدرين إنه تم إرسال قوة من الجيش الى المنطقة لانقاذ المخطوفين.

وعلى الرغم من بدء الجيش النيجيري حملة على بوكو حرام منذ عام فإن الجماعة التي تقاتل لإقامة إمارة إسلامية في شمال نيجيريا لاتزال قادرة على ممارسة العنف في الشمال الشرقي وتنفيذ تفجيرات في مختلف أنحاء البلاد.

وقتل مسلحون على دراجات نارية يشتبه أنهم اسلاميون 32 شخصا يوم الخميس في قرية جورموشي القريبة من حدود نيجيريا مع الكاميرون.

وقال رئيس نيجيريا يوم الخميس إنه أمر بعملية شاملة ضد متشددي بوكو حرام وسعى لطمأنة أولياء أمور 219 تلميذة تحتجزهم الجماعة بأنه سيتم إطلاق سراحهن.

وتخطف بوكو حرام التلميذات ليتزوجن من قادتها منذ أكثر من عام لكن الهجوم على التلميذات في تشيبوك الشهر الماضي أصاب العالم بالصدمة وأدى الى حشد الجهود الدولية لإطلاق سراحهن. ويطالب المتشددون بمبادلة التلميذات بسجناء.

ويفيد إحصاء أجرته رويترز بأن المتشددين قتلوا 500 مدني على الأقل منذ 14 ابريل نيسان عندما خطفت التلميذات.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below