30 أيار مايو 2014 / 18:23 / منذ 3 أعوام

نيجيريا: الكاميرون أضعف حلقة في الحرب على بوكو حرام

أبوجا (رويترز) - اتهم مسؤول في مجال مكافحة الإرهاب في نيجيريا الكاميرون المجاورة يوم الجمعة بعدم بذل جهود كافية لطرد مقاتلي بوكو حرام من أراضيها.

وقال المنسق العام لمركز مكافحة الإرهاب ساركين ياكي بيلو إن الجهود الإقليمية ضد الحركات الإسلامية المسلحة تحسنت على مدى سنوات لكن هناك حاجة لبذل المزيد.

وقال لرويترز في مقابلة “النيجر كانت سباقة وفاعلة ولم تبد تشاد أي تسامح مع بوكو حرام.

”أما الكاميرون.. فنتواصل معهم كي يكونوا أكثر إقداما. ليسوا كذلك حقيقة. لم يحدث ذلك إلى الآن.“

وأدلى بيلو بهذه التصريحات في الوقت الذي يتزايد فيه القلق الدولي من الجماعة بعد خطف أكثر من 200 تلميذة في شمال شرق نيجيريا الشهر الماضي.

ولم يتم إنقاذ الفتيات بالرغم من عملية عسكرية يشارك فيها خبراء أجانب وتعرضت قوات الأمن النيجيرية لانتقادات في الداخل وعلى المستوى الدولي لبطء رد فعلهم في التعامل مع الأزمة.

ورفض بيلو التعليق على مكان الفتيات أو الجهود المبذولة لتحريرهن. لكنه قال إنه يخشى أن تكون عملية إنقاذهن مميتة بسبب لجوء الإسلاميين إلى أسلوب قتل الرهائن في مثل هذه المحاولات.

وقال ”نريد إعادتهن أحياء.“

واستبعد كذلك مبادلتهن بسجناء من الجماعة.

وقال ”إذا سمحنا بخروجهم سيصبح الإرهابيون أقوى. نحتاج كذلك إلى حماية من لم يقتلوا أو يخطفوا بعد.“

واجتمع زعماء من غرب أفريقيا في باريس قبل أسبوعين لبحث التهديد وتعهدوا بالتعاون لشن ”حرب شاملة على المسلحين.“

ورغم أن جماعة بوكو حرام نشأت في نيجيريا إلا أن نجاح أي جهود ترمي إلى هزيمتها ستعتمد في جانب منها على الدول المجاورة التي تتشارك في أراضي حدودية شاسعة وشبه قاحلة.

وأعلن الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان حالة الطوارئ في شمال شرق نيجيريا قبل عام لكن بوكو حرام انسحبت إلى منطقة الحدود مع الكاميرون. وكانت تشن هجمات كر وفر يومية طوال العام الماضي من جبال ماندرا على الحدود بين الكاميرون ونيجيريا.

وقال بيلو إن الاتصالات لم تكن على ما يرام بين البلدين على مدى عقود مما أعاق التعاون بينهما. وهناك نزاع حدودي بينهما منذ حصولهما على الاستقلال من بريطانيا وفرنسا في الستينات.

ونفى وزير الإعلام الكاميروني عيسى تشيروما باكاري أن تكون بلاده تتقاعس في المعركة مشيرا إلى أنها أرسلت قواتها إلى شمال البلاد لمحاربة تهديد جماعة بوكو حرام.

وقال لرويترز في اتصال هاتفي من ياوندي “الكاميرون لم تكن أضعف حلقة في السلسلة.

واضاف ”كما يتضح من نشر القوات والعتاد في الأيام القليلة الماضية فإننا فرضنا ستارا حديديا من قوة النيران لا تستطيع بوكو حرام اختراقه.“

وقال جوناثان يوم الخميس إنه أمر بشن هجوم على بوكو حرام لكن الجهود الرامية إلى سحقهم لم تكن فعالة إلى الآن وأظهرت الجماعة قدرة على الصمود في حربها المستمرة منذ خمسة أعوام ضد الحكومة النيجيرية من أجل إقامة دولة إسلامية.

وأبرمت نيجيريا اتفاقا مع النيجر يسمح لقواتها بعبور حدودها لمطاردة بوكو حرام وتبحث التوصل إلى اتفاق مماثل مع تشاد لكنها تشكو من أن منطقة شمال الكاميرون تمثل قاعدة خلفية للمتشددين.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الكاميرونية الليفتنانت جنرال ديدييه بادجيك يوم الثلاثاء إن بلاده مترددة في ردها على بوكو حرام بسبب نقص الموارد لكنها عززت في الآونة الأخيرة مستوى قواتها في المنطقة.

وتعرضت الكاميرون لبعض هجمات بوكو حرام على أراضيها. وقبل أسبوعين هاجم مقاتلون يشتبه أنهم من بوكو حرام موقع عمل صيني في شمال الكاميرون انطلاقا من نيجيريا وقتلوا جنديا كاميرونيا على الأقل وخطفوا عشرة عمال صينيين.

واعترف بيلو منسق مركز محاربة الإرهاب في نيجيريا بأن ضعف التعاون يمثل مشكلة عالمية.

وقال ”الجهاديون أكثر اهتماما منا بالبعد العالمي في تفكيرهم. ما زلنا نترك الأمر لكل دولة منفردة. لا يمكنني أن أرى نجاحا طالما تمسكنا بذلك النهج.“

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below