31 أيار مايو 2014 / 16:58 / بعد 4 أعوام

الإفراج عن جندي أمريكي بعد احتجازه خمس سنوات في أفغانستان

واشنطن (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون يوم السبت إنه تم إطلاق سراح السارجنت بالجيش الأمريكي بو برجدال الذي احتجزته حركة طالبان في أفغانستان لنحو خمس سنوات وإن الولايات المتحدة تسلمته بعد مفاوضات متقطعة على مدى سنوات.

لافتة إعلانية تحمل صورة السارجنت بالجيش الأمريكي بو برجدال بالقرب من سبوكان في واشنطن يوم 25 فبراير شباط 2014. رويترز

وأضافوا أن الولايات المتحدة ستسلم خمسة من مقاتلي طالبان المحتجزين في معتقل جوانتانامو الأمريكي في كوبا لقطر في إطار الإفراج عن برجدال.

وقالوا إن الإفراج عن برجدال يأتي بعد أشهر من المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وطالبان بوساطة قطر.

وأعلن الرئيس باراك أوباما الإفراج عنه وقال إنه اتصل بوالدي برجدال لإبلاغهما.

وقال مسؤولون إن القوات الخاصة الأمريكية تسلمت برجدال في مبادلة غير عنيفة بشرق أفغانستان وأضافوا أن من المعتقد أنه في حالة جيدة ويخضع لفحص طبي في أفغانستان.

وقال مسؤول كبير إن المبادلة تمت نحو الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (10.30 بتوقيت واشنطن) يوم السبت.

وبرجدال هو الجندي الأمريكي الوحيد الذي سجل فقده في حرب أفغانستان. واختطفه متشددون في ظروف غامضة في شرق افغانستان في 30 يونيو حزيران عام 2009 بعد نحو شهرين من وصوله الى البلاد.

وقال أوباما في بيان ”الشعب الأمريكي اليوم سعيد لأننا سنتمكن من أن نرحب بالسارجنت بو برجدال في وطنه والذي احتجز رهينة لنحو خمس سنوات.“

وأضاف ”نيابة عن الشعب الأمريكي تشرفت بالاتصال بوالديه لأعبر لهما عن فرحتنا بأن بوسعهما أن ينتظرا عودته سالما وأقدر شجاعتهما وتضحيتهما خلال هذه المحنة.“

وقال مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأمريكية إن أسرة برجدال كانت في واشنطن حين ورد نبأ الإفراج عنه ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وأعلن أوباما هذا الأسبوع الإبقاء على 9800 جندي في افغانستان وسيقوم معظمهم بتدريب القوات الأفغانية وذلك بعد انتهاء العمليات القتالية التي يقودها حلف شمال الاطلسي بنهاية العام الحالي.

وسيغادر آخر الجنود بنهاية عام 2016 ولن تتبقى سوى أعداد قليلة من الجنود في المقار الدبلوماسية الأمريكية.

ومن الممكن أن يعطي الإفراج عن برجدال دفعة لأوباما على صعيد سجله للأمن القومي بعد أن تعرضت السياسة الخارجية التي ينتهجها لانتقادات واسعة في الأشهر القليلة الماضية.

لكن بعض أعضاء الكونجرس انتقدوا فيما سبق الإفراج المحتمل عن خمسة معتقلين من طالبان خاصة محمد فضل الذي يقال إنه معتقل ”شديد الخطورة“ والمحتجز في جوانتانامو منذ أوائل عام 2002. ويزعم أن فضل مسؤول عن قتل آلاف من الأقلية الشيعية في افغانستان بين عامي 1998 و2001.

وجاء الإفراج عن برجدال يوم السبت بعد سنوات من المحادثات المتقطعة التي قال مسؤول أمريكي كبير طلب عدم نشر اسمه إنها استؤنفت في نوفمبر تشرين الثاني الماضي حين لمحت طالبان الى استعدادها لاستئناف المحادثات عن السجناء.

وقال المسؤولون الأمريكيون إن المرحلة النهائية من المفاوضات التي جرت في العاصمة القطرية الدوحة بدأت منذ أسبوع.

وأضافوا أن أوباما تحدث مع امير قطر يوم الثلاثاء وأكد مجددا الظروف الأمنية التي سيحاط بها معتقلو طالبان حين تتسلمهم قطر.

وشكر أوباما في بيانه قطر للدور الذي لعبته في الإفراج عن برجدال وكذلك الحكومة الأفغانية.

وقال بوب وجامي برجدال والدا الجندي المفرج عنه في بيان ”سعدنا جدا وشعرنا بالارتياح حين اتصل بنا الرئيس أوباما اليوم ليبلغنا بنبأ أن بو سيعود الى بيته أخيرا.“

وأضافا ”نتحرق شوقا لنعانق ابننا الوحيد.“

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below