1 حزيران يونيو 2014 / 04:23 / بعد 3 أعوام

القوات التايلاندية تنتشر بوسط بانكوك لمنع احتجاجات مناهضة للإنقلاب

أفراد من الشرطة تستمع إلى شرح بشأن المواقع التي ستتخذها للتصدي لمظاهرات محتملة في تايلاند يوم الأحد. رويترز

بانكوك (رويترز) - أرسلت الحكومة العسكرية التايلاندية آلافا من جنود الجيش والشرطة إلى وسط بانكوك يوم الأحد لمنع أي احتجاجات ضد استيلائها على السلطة وأغلقت بعض المراكز التجارية ومحطات القطارات أبوابها لتجنب أي متاعب.

وكانت السلطات تتوقع أن يتجمع المحتجون في عدة نقاط في العاصمة بينها منطقة بها مراكز تجارية كبيرة. وحظر الجيش التجمعات السياسية لخمسة أشخاص فأكثر.

واستولى الجيش على السلطة في 22 مايو آيار بعد احتجاجات استمرت أشهر وأدت إلى تقويض حكومة رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا واجبار الوزارات على الإغلاق لأسابيع وإلحاق الضرر بثقة قطاع الاعمال والتسبب في انكماش الاقتصاد.

ووقعت احتجاجات ضد الانقلاب في بانكوك معظم الأيام منذ ذلك الوقت على الرغم من أنها صغيرة وقصيرة.

وقال نائب قائد الشرطة سوميوت بومبانمونج لرويترز إن 5700 شرطي وجندي أرسلوا إلى وسط بانكوك كما تأهبت وحدات الانتشار السريع لمنع الاحتجاجات من الامتداد لمناطق آخرى.

وتظاهرت مجموعة من 30 شخصا تقريبا داخل مركز تجاري في منطقة أسوكي. واعتقلت الشرطة أحد المحتجين.

ويوم السبت أغلقت السلطات الطرق المحيطة بنصب النصر التذكاري كما فعلت في اليومين السابقين. وأصبحت هذه الطرق نقطة محورية لمعارضة الانقلاب. وانتشرت قوات الشرطة والجيش في المنطقة رغم عدم ظهور أي محتجين.

كانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى دعت إلى عودة سريعة للديمقراطية من خلال الانتخابات واطلاق سراح المحتجزين وانهاء اجراءات الرقابة.

وخفضت أستراليا يوم السبت علاقاتها مع الجيش التايلاندي وأصدرت قرارات بمنع قادة الانقلاب من دخول أراضيها.

وهدأ سيهاساك بهوانجكيتكيو السكرتير الدائم بوازة الخارجية التايلاندي من المخاوف الخارجية وناشد حلفاء بلاده تفهم مجريات الأحداث.

وقال للصحفيين على هامش منتدى أمني اقليمي في سنغافورة يوم الأحد "تايلاند لن تختفي من خريطة العالم" مشيرا إلى الثقل الاقتصادي لبلاده في منطقة جنوب شرق آسيا.

وأضاف "الأهم أننا بدأنا بالفعل عملية العودة إلى المسار الديمقراطي...مع احراز تقدم أتمنى أن يأخذ أصدقاؤنا وشركاؤنا هذه التطورات في الاعتبار."

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below