1 حزيران يونيو 2014 / 10:24 / منذ 3 أعوام

الافراج عن قسين إيطاليين وراهبة كندية مخطوفين في الكاميرون

ياوندي (رويترز) - قال وزير الاتصالات الكاميروني عيسى تشيروما باكاري يوم الأحد إنه جرى الافراج عن اثنين من القساوسة الإيطاليين وراهبة كندية خطفوا في شمال الكاميرون قبل نحو شهرين على يد مسلحين يشتبه انهم من جماعة بوكو حرام. وارتسمت على وجوه الثلاثة ابتسامة وبدوا في صحة جيدة لدى وصولهم إلى العاصمة ياوندي.

وكان الثلاثة وهم المبشران جيامباولو مارتا وجيان انتونيو أليجري من أبرشية فيتشنزا بشمال شرق إيطاليا والراهبة جيلبرت بيسيير قد اختطفوا مساء 14 أبريل نيسان من ابرشية ماروا بالقرب من الحدود مع نيجيريا.

ولم يعلن أحد مسؤوليته عن خطف الثلاثة لكن مسؤولين في الكاميرون أشاروا بإصبع الاتهام إلى جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة في نيجيريا التي أصبحت نشطة في منطقة تعتبرها قاعدة للإمداد والتموين.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي القسين والراهبة لدى وصولهم إلى مطار ياوندي يوم الأحد ترافقهم مجموعة من القوات الخاصة الكاميرونية مدججة بالسلاح.

وقالت الرئاسة الكاميرونية إنه تم "تسليم المخطوفين الليلة الماضية للسلطات الكاميرونية" وشكرت من عملوا على إطلاق سراحهم. وأحجمت السلطات عن إعطاء مزيد من التفاصيل بشأن ملابسات الإفراج عنهم أو القول ما إذا كانت صفقة قد تمت لتأمين إطلاق سراحهم.

وقال التلفزيون الرسمي إن سفيري إيطاليا وكندا وقيادات مسيحية محلية ومندوب أوفده البابا فرنسيس كانوا في استقبال المفرج عنهم الذين بدوا مرهقين ولكن مبتسمين.

وقال مسؤولون إن الثلاثة نقلوا إلى سفارتي بلديهما ومن المتوقع أن يستقبلهما الرئيس الكاميروني بول بيا في وقت لاحق يوم الأحد.

وفي روما قال المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيدريكو لومباردي "غمرتنا البهجة" لسماع نبأ الإفراج عنهم. نشكر الرب على أن هذا الحادث المأساوي انتهى بنتيجة ايجابية."

وأضاف أن البابا فرنسيس كان يتابع الأمر عن كثب وأبلغ بنبأ الإفراج عن القسين والراهبة فور وقوعه.

وقال الموقع الالكتروني لأبرشية فيتشنزا إن القسين كانا يعملان على تحسين إمدادات المياه ومكافحة انتشار مرض الإيدز إلى جانب واجباتهما الدينية.

وفي تطور منفصل قالت الإذاعة الرسمية يوم الأحد إن قوات الأمن الكاميرونية قتلت نحو 40 من متشددي بوكو حرام في اشتباكات في أقصى شمال البلاد. وأكد مصدر بالرئاسة وقوع الاشتباكات التي جرت غربي مدينة كوسيري في المنطقة التي تتاخم نيجيريا وتشاد.

ونشرت الكاميرون -التي انتقدتها نيجيريا لعدم بذل جهود كافية لقتال بوكو حرام- نحو ألف جندي في أقصى شمال البلاد هذا الأسبوع.

إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below