3 حزيران يونيو 2014 / 07:28 / بعد 4 أعوام

روسيا تقول ان الوضع في أوكرانيا يزداد سوءا وتقدم مشروع قرار للامم المتحدة

موسكو/الامم المتحدة (رويترز) - وزعت روسيا يوم الاثنين مسودة قرار في مجلس الامن التابع للامم المتحدة يدعو الى إنشاء ممرات للاغراض الانسانية في شرق أوكرانيا لكنها قالت ان أعضاء الدول الغربية في المجلس أثاروا العديد من التساؤلات بشأن النص حتى ان موسكو ستبحث الان الخطوة التالية التي ستتخذها.

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في موسكو يوم الاثنين. تصوير: سيرجي كاربوخين - رويترز

وعقد مجلس الامن المكون من 15 عضوا اجتماعا مغلقا لفترة قصيرة لبحث مسودة القرار الذي يقع في صفحة ونصف الصفحة ويدعو الى وضع نهاية لأعمال العنف التي تزداد سوءا في جنوب شرق أوكرانيا وتقديم مساعدات انسانية دون عوائق وبطريقة آمنة.

وقال المندوب الروسي لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين الذي يتولى رئاسة مجلس الامن في شهر يونيو حزيران للصحفيين بعد الاجتماع ”توجد بعض ردود الافعال الايجابية من جانب بعض أعضاء المجلس. لكن أعضاء آخرين يثيرون العديد من التساؤلات بشأن اشياء إن حاولنا الاجابة عليها فان الامر سيستغرق أسابيع.“

وأضاف ”لم نقرر بعد ما هي الخطوة التالية التي سنتخذها فيما يتعلق بالعمل في هذا القرار.“

وتتهم أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون موسكو باذكاء تمرد مؤيد لروسيا يهدد بتفكيك الجمهورية السوفيتية سابقا التي يبلغ عدد سكانها 46 مليون نسمة. وتنفي روسيا تدبير الاضطرابات وتقول ان محاولات أوكرانيا لوضع نهاية له بالقوة العسكرية تجعل الوضع أكثر سوءا.

وقال السفير البريطاني لدى الامم المتحدة مارك ليال جرانت للصحفيين ”يجب ان نكون واضحين من حيث ان الازمة في أوكرانيا هي أزمة أمن سياسي. انها ليست أزمة إنسانية.“

وقال ليال جرانت ونظيره الفرنسي جيرار آرو انه توجد عناصر رئيسية مفقودة في مسودة القرار الروسي.

وقال آرو ”توجد أشياء مفقودة مثل الاشارة الى وحدة أراضي وسيادة أوكرانيا على سبيل المثال وحق أوكرانيا في الدفاع عن سلامة أراضيها.“

ووصفت الولايات المتحدة الاقتراح الروسي بأنه ينطوي على نفاق لانه في نفس الوقت يدخل مقاتلون مسلحون وأسلحة الى أوكرانيا من روسيا وان انفصاليين مؤيدين لروسيا يهاجمون أهدافا جديدة ويأخذون مراقبين رهائن من منظمة الامن والتعاون في اوروبا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية جين ساكي في واشنطن ”لذلك اذا كانوا سيدعون أو سيؤيدون خفض التوتر والتهدئة فانه سيكون أكثر فاعلية بالنسبة لهم انهاء تلك الانشطة.“

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الاثنين إن الدول الغربية أكدت لروسيا أن الوضع في أوكرانيا سيتحسن بعد انتخابات الرئاسة التي أجريت في 25 مايو آيار لكن ”كل شيء يحدث على النقيض تماما“.

وقال ردا على سؤال عن أوكرانيا خلال مؤتمر صحفي مشترك عقب محادثات أجراها مع نظيره الموريتاني ”الناس يموتون كل يوم. يعاني المدنيون المسالمون الأمرين إذ لا يزال الجيش والطيران الحربي والاسلحة الثقيلة تستخدم ضدهم.“

وقال ستيفان دوجاريتش المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة بان جي مون ان الامين العام تحدث الى الرئيس الاوكراني المنتخب حديثا بيترو بوروشينكو في مطلع الاسبوع وحثه على بدء حوار مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below