3 حزيران يونيو 2014 / 10:39 / بعد 3 أعوام

في الذكرى الخامسة والعشرين.. الصين تدافع عن قمع المحتجين في تيانانمين

بكين (رويترز) - دافعت الصين عن القمع الدموي للمتظاهرين المطالبين بالديمقراطية في ميدان تيانانمين بالعاصمة بكين عام 1989 يوم الثلاثاء عشية الذكرى الخامسة والعشرين للأحداث قائلة إنها اختارت المسار الصحيح من أجل الشعب.

وبالنسبة للحزب الشيوعي الصيني الحاكم تبقى مظاهرات 1989 التي اغلقت ميدان تيانانمين في بكين وامتدت إلى مدن أخرى محرمة بعدما قالت الحكومة إن الاحتجاجات ”معادية للثورة“.

ولا يتم إحياء ذكرى الأحداث علنا في البر الرئيسي الصيني على الرغم من إقامة بعض مظاهر لإحياء الذكرى كل عام في هونج كونج التي عادت للحكم الصيني في عام 1997 وفي تايوان التي تطالب الصين بالسيادة عليها.

ولم تكشف الحكومة ابدا عن عدد قتلى الأحداث لكن تقديرات جماعات حقوق الإنسان وشهود تتراوح بين عدة مئات وعدة آلاف.

وقال هونغ لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في افادة صحفية يومية ”وصلت الحكومة الصينية منذ أمد بعيد إلى نتيجة بشأن الاضطرابات السياسية التي وقعت في نهاية الثمانينيات.“

وأضاف ”في العقود الثلاثة الماضية نال المزيد من الإصلاح والانفتاح وانجازات الصين الهائلة في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية اهتمام العالم. واستمر بناء الديمقراطية وسيادة القانون على نحو كامل.“

وتابع المتحدث قائلا ”يمكن القول أن الطريق إلى الاشتراكية بخصائص صينية الذي نتبعه اليوم يتفق مع الحالة الوطنية للصين والمصالح الأساسية للغالبية العظمى من الشعب الصيني وهذا هو طموح كل الشعب الصيني.“

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below