3 حزيران يونيو 2014 / 11:49 / منذ 3 أعوام

الجيش الأوكراني يستهدف الانفصاليين في هجوم جديد في الشرق

أحد المسلحين الموالين لروسيا في شرق اوكرانيا يوم الاحد. تصوير: جليب جارانيتش - رويترز

دونيتسك (أوكرانيا) (رويترز) - قالت الحكومة الأوكرانية إن القتال اندلع في شرق البلاد لليوم الثاني على التوالي يوم الثلاثاء مع شن الجيش لهجوم على انفصاليين مؤيدين لروسيا يسيطرون على مدينة سلافيانسك وسقط قتلى وجرحى على الجانبين.

وقال المتمردون في المدينة وهي معقل قوي للانفصاليين إنهم أسقطوا طائرة هجومية سوخوي 25 وطائرة هليكوبتر لكن السلطات الأوكرانية نفت ذلك لاحقا.

وأسقط الانفصاليون في المدينة طائرة هليكوبتر تابعة للجيش الأسبوع الماضي مما أدى إلى مقتل 14 عسكريا.

وبعد 12 ساعة من بدء قوات كييف عملية عسكرية أثناء الليل في سلافيانسك وحولها قال فلاديسلاف سلزنيوف المتحدث باسم العملية العسكرية ”لدينا اليوم قتيلان و42 مصابا.“

وقال إن عدد القتلى والجرحى في صفوف الانفصاليين يبلغ حوالي 300 شخص وهو ما لم يمكن التأكد منه من مصدر مستقل.

وقال لرويترز مساء يوم الثلاثاء ”القتال مستمر.“

وغادر كثير من النساء والأطفال المدينة في الأيام القليلة الماضية مع تفاقم القتال.

وفي اتصال عبر الهاتف قالت داريا (27 عاما) وهي ساكنة ذكرت أنها تحاول المغادرة مع ابنتها ”الطائرت تحلق فوق الرؤوس... بقينا في الأدوار السفلية قدر استطاعتنا.“

وبعد فوزه الكبير في الانتخابات يوم 25 مايو أيار دعا الرئيس المنتخب بيترو بوروشينكو إلى استئناف العمليات العسكرية من جانب القوات الحكومية لقمع تمرد الميليشيات المؤيدة لروسيا في أنحاء الشرق الذي يتحدث الروسية.

وتقول كييف إن روسيا التي تعارض خطها المؤيد للغرب تذكي الاضطرابات. وتتهم كييف موسكو أيضا بترك مقاتلين متطوعين يعبرون إلى أوكرانيا للقتال إلى جانب الانفصاليين. وتنفي موسكو ذلك وتحث أوكرانيا على انهاء العمليات العسكرية وبدء حوار مع الانفصاليين.

وتزامنت تقارير اندلاع اشتباكات جديدة مع إعلان أوكرانيا أن 59 جنديا قتلوا في الاشتباكات مع المتمردين منذ اندلاع الأعمال العدائية في الشرق في أبريل نيسان.

وقال المدعي العام أوليه ماخنيتسكي في مؤتمر صحفي ”في منطقتي دونيتسك ولوهانسك على الحدود مع روسيا قتل 181 شخصا وأصيب 293 نتيجة الأنشطة الإرهابية من بينهم 59 جنديا.“

وجاء القتال في سلافيانسك بعد تبادل لإطلاق النار طوال يوم الإثنين في مدينة لوهانسك الواقعة في الشرق على الحدود مع روسيا بعد هجوم نفذه انفصاليون على معسكر لحرس الحدود.

وفي وسط مدينة لوهانسك الخاضعة مثل سلافيانسك لسيطرة الانفصاليين قتل شخصان على الأقل في انفجار قال الانفصاليون إنه نتيجة هجوم جوي أوكراني لكن السلطات الأوكرانية قالت إن الانفجار نجم عن خطأ من جانب الانفصاليين لدى اطلاق صاروخ يتتبع الأثر الحراري للطائرات.

وقال سلزنيوف المتحدث باسم العملية العسكرية ”في الوقت الراهن المرحلة النشطة (لعملية مكافحة الإرهاب) مستمرة قرب سلافيانسك. تجري محاصرة المقاتلين (الانفصاليين). إذا رفضوا تسليم أسلحتهم فسيتم تدميرهم.“

وأضاف ”مهمتنا إحلال السلام في المنطقة وهذا ما سنفعله.“ وقال المتحدث ”المعلومات عن إسقاط طائرات حربية وطائرات هليكوبتر أوكرانية غير صحيحة.“

إعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below