4 حزيران يونيو 2014 / 03:33 / بعد 4 أعوام

الشرطة النيجيرية تتراجع عن حظر الاحتجاج على خطف فتيات

أبوجا (رويترز) - قالت الشرطة النيجيرية يوم الثلاثاء إن المحتجين لهم الحرية في تنظيم مسيرات في العاصمة أبوجا بعد ضجة اثارتها تصريحات مفوض الشرطة والتي أوحت بحظر التظاهر ضد خطف اكثر من 200 تلميذة على ايدي متمردين.

نشطاء من حملة (أعيدوا بناتنا) يشاركون في مظاهرة أمام المحكمة الاتحادية العليا في أبوجا يوم الثلاثاء في تحد لأوامر الشرطة. رويترز

وأصدر جوزيف مبو بيانا يوم الاثنين يشير فيه على ما يبدو إلى منع الاحتجاجات على اساس انها قد تتعرض للخطف بواسطة ”عناصر خطيرة“ يمكن أن تهدد أمن الدولة.

وقال المحتجون إنهم سيطعنون على الحظر امام المحكمة يوم الثلاثاء وتقدموا بشكوى في الظهيرة (1100 بتوقيت جرينتش).

لكن فرانك مبا المتحدث باسم الشرطة قال في بيان يوم الثلاثاء إن المفوض لم يكن يهدف إلا لتحذير الناس من التجمع بسبب معلومات مخابراتية عن ”تسلل بعض العناصر الاجرامية التي لها صلات بالمتمردين لخطف احتجاجات سلمية.“

وأضاف مبا ”لم تصدر القوة (الشرطة) أي أمر يحظر التجمعات السلمية أو الاحتجاجات في أي مكان في نيجيريا.“

وأضاف ”ولكن.. تم توجيه نصيحة قوية للمواطنين بمراجعة مواقفهم بشأن مسائل التجمعات والاحتجاجات في منطقة العاصمة الاتحادية لحين التعامل بشكل ملائم مع التهديدات الراهنة.“

وكان تم خطف الفتيات من قرية تشيبوك النائية في شمال شرق البلاد بالقرب من الحدود مع الكاميرون يوم 14 أبريل نيسان.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below