4 حزيران يونيو 2014 / 13:28 / بعد 3 أعوام

سلطات جمهورية أفريقيا الوسطى توقف خدمات الرسائل القصيرة

بانجي (رويترز) - طلبت سلطات جمهورية أفريقيا الوسطى من شركات تشغيل الهاتف المحمول وقف خدمات الرسائل القصيرة بعد نداءات عن طريق هذه الخدمة بالقيام بحملة عصيان مدني في أنحاء البلاد للاحتجاج على العنف.

وتوزع جماعة تطلق على نفسها اسم الصمود في أفريقيا الوسطى رسائل قصيرة منذ مطلع الأسبوع تدعو فيها المواطنين للبقاء في المنازل بدءا من يوم الخميس بعد وقوع المزيد من أعمال العنف الدموية في العاصمة بانجي.

ولم تذكر الحكومة من الذي وراء الحملة لكن الجماعة حثت المواطنين في هذا العدد الهائل من الرسائل على البقاء في المنازل إلى أن يتحقق نزع كامل للأسلحة وخاصة في منطقة بي.كيه.5 المسلمة.

وقال وزير الاتصالات عبد الله اسان قدري في بيان ”بناء على تعليمات من رئيس الوزراء.. من أجل المساهمة في استعادة الأمن في البلاد تم تعطيل خدمات الرسائل القصيرة.“

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below