4 حزيران يونيو 2014 / 14:33 / منذ 3 أعوام

فرنسي مشتبه بتورطه في هجوم على متحف يهودي يرفض تسليمه لبلجيكا

باريس (رويترز) - قال محامون وممثلو الادعاء إن الفرنسي المشتبه بأنه قتل بالرصاص ثلاثة أشخاص في متحف يهودي في بروكسل الشهر الماضي رفض أن تسلمه فرنسا إلى بلجيكا.

وتحتجز الشرطة مهدي نيموش (29 عاما) منذ اعتقاله يوم الجمعة في مدينة مرسيليا في جنوب البلاد.

وقال ممثلو الادعاء إن نيموش الذي سبق وارتكب مخالفات معتقل وفقا لقوانين محاربة الإرهاب بشبهة القتل والشروع في القتل وحيازة أسلحة فيما يتصل بالهجوم الذي وقع في 24 مايو أيار.

وقال ممثلو الادعاء إنه خلال عرضه على محكمة في فرساي خارج باريس أعرب نيموش عن رفضه لتسليمه حين عرضت عليه مذكرة اعتقال أوروبية.

وأكد أبولين بيبيزيب محامي نيموش في تصريحات تلفزيونية أن موكله يفضل أن يحاكم في فرنسا. وسيعرض المشتبه به على المحكمة مرة أخرى غدا حيث يمكن أن تطلب فرنسا أن يتم تسليمه رغم ذلك.

وأفاد ممثلو الادعاء أن نيموش قضى خمس عقوبات بالسجن في فرنسا قبل أن يقضي معظم عام 2013 وهو يقاتل مع مقاتلين إسلاميين في سوريا.

إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below